السجن 10 سنوات لضابط شرطة لاتهامه بقتل طالب

حوادث

الاثنين, 14 أبريل 2014 11:44
السجن 10 سنوات لضابط شرطة لاتهامه بقتل طالبصورة أرشيفية
الإسكندرية - شيرين طاهر:

قضت محكمة جنايات الإسكندرية بمعاقبة ملازم أول بإدارة الأمن المركزى، ونجل لواء شرطة، بالسجن المشدد 10 سنوات لاتهامه بقتل طالب بسبب أسبقية على المرور بالطريق مما أدى لمصرعه على الفور، صدر القرار برئاسة المستشار محمد على عرايس، وعضوية كل من محمد عادل الفقى، ومحمد المدنى، وأمانة سر ممدوح رفعت.

كانت النيابة العامة، وجهت للمدعو حسام الدين مصطفى الرفاعى ملازم أول بإدارة الأمن المركزى اتهامه بقتل محمد السيد عبداللاه، 19 سنة، طالب بالثانوية التجارية، بسلاح

نارى بدون ترخيص بسبب خلافات على أسبقية المرور فى الطريق.
طلب محامى المجنى عليه فى الجلسة السابقة التصريح باستخراج شهادة من شركة أسمنت إسكندرية "بورتلاند" تفيد إذا كان شاهد الإثبات مؤمن كمال الدين خليل موجوداً فى تاريخ الواقعة، وكان يعمل ضمن الحراسة فى الوردية الصباحية ضمن عمال الحراسة، وطلب إعلان مقاول الحراسة عبدالهادى عبدالعزيز للحضور.
بينما طالب دفاع المتهم استدعاء المقدم إلهامى عبدالمنعم
مفتش المباحث الذى أجرى التحريات عن الواقعة، وطلب أحمد محمد السيد أمين الشرطة الذى قام بالإبلاغ عن الواقعة، واستدعاء الدكتور إسلام عبدالسلام، كبير الأطباء الشرعيين بالإسكندرية. 
كانت التحقيقات توصلت، عندما تلقى العقيد إبراهيم عبدالعاطى مأمور قسم شرطة الدخيلة، بلاغاً  يفيد بحدوث مشاجرة بين المتهم والمجنى عليه بسبب اصطدام به من الخلف، على أثرها قام الضابط بالنزول من السيارة رقم  8976 مصر، وحاول التعدى عليه بالضرب وأخرج سلاحاً من طيات ملابسه وأطلق الأعيرة النارية العشوائية، مما أدى إلى إصابته بطلق نارى فى منطقة الصدر تم نقله على الفور إلى المستشفى لتلقى العلاج اللازم، وتم تحرير المحضر بالواقعة.
 

أهم الاخبار