رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استشهاد الشرطي الثاني المصاب بأعيرة نارية بالشرقية

حوادث

الخميس, 06 فبراير 2014 00:11
استشهاد الشرطي الثاني المصاب بأعيرة نارية بالشرقية

استشهد الطبلاوي فتحي موسى، خفير بقسم شرطة القنايات بالشرقية، متأثرا بإصابته بأعيرة نارية، أُطلقت عليه أثناء عودته من عمله، من قبل مجهولين يستقلان دراجة بخارية.

وكان اللواء سامح الكيلاني، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارا من مستشفى الزقازيق الجامعي يفيد بوصول المجني عليه وزميله شريف حسن بيومي 30 عاما جندي درجة أولى بقسم الترحيلات بمديرية أمن الشرقية،

مصابين بطلقات نارية في الرأس، وأنه تم إيداعهما وحدة العناية المركزة لخطورة حالتيهما، إلا أنهما فارقا الحياة واحدا تلو الآخر، عقب ساعات من وصولهما.

وتوصلت التحريات، إلى أن المجني عليهما كانا يستقلان دراجة بخارية، في طريق عودتهما لقريتيهما «بني عباد» و«أم الزين».

وبالقرب من قرية «النخاس» على طريق «الزقازيق – ميت غمر»، أطلق عليهما مجهولان ملثمان عدة أعيرة نارية، فأصابت كليهما رصاصتان في الرأس.

وتولت النيابة العامة التحقيق بإشراف المستشار أحمد دعبس المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

وقد تم تشييع جثماني الشهيدين في موكبين مهيبين بقريتيهما «أم الزين» و«بني عباد» مركز الزقازيق، بمشاركة آلاف المواطنين وقيادات الشرطة يتقدمهم اللواء سامح الكيلاني مدير الأمن، والذي قدم تعازيه لأسرتيهما، وتعهد ببذل أقصى الجهود، لتحديد الجناة وضبطهم والقصاص منهم، حتى يكونوا عبرة لغيرهم.
 

أهم الاخبار