تطعن عشيقها 90 طعنة بعدما حملت منه سفاحًا

حوادث

الاثنين, 06 يناير 2014 17:30
تطعن عشيقها 90 طعنة بعدما حملت منه سفاحًاصورة ارشيفية
كتب :- سما الشافعى

لقى شاب فى العشرين من عمره مصرعه على يد عشيقته، متأثرا بإصابته بـ90 طعنة من سلاح أبيض بسبب حملها طفلًا سفاحًا منه، بدائرة قسم أول المنصورة بمحافظة الدقهلية.

تلقى اللواء "على كامل" حكمدار الدقهلية، إخطارا من العميد "السعيد عمارة" مدير المباحث الجنائية بورود بلاغ من العميد عصام الشابورى مأمور قسم أول بمصرع طالب جامعى داخل شقته بشارع الترعة بدائرة قسم أول المنصورة .

وعلى الفور، قام العقيد "محمد السعيد مطاوع "مفتش مباحث قسم أول والمقدم "هيثم

العشماوى" رئيس مباحث أول المنصورة بتشكيل فريق بحث وسؤال والد "الطالب أحمد .م.ا "23 عامًا"، الذى عثر على جثمان نجله مقتولا داخل شقته بشارع الترعة بالمنصورة .

وبانتقال فريق البحث الجنائى برئاسة الرائد "محمد عبد الهادى" معاون المباحث وبالفحص تبين بأن جثمان الشاب مطعون بأكثر من 90 طعنة بأنحاء الجسد وبسؤال والده أقر بأنه قام باستئجار الشقة لأحد المدرسين ويوم الحادث اتصل

به المدرس ليبلغه بأن نجله نائم على الأرض بالشقة، وخشى أن يوقظة.

وذهب الوالد فوجد نجله ملفوفا ببطانية، وبعد كشفها وجده غارقًا فى دمه وفارق الحياة، وبتكثيف التحريات تبين أن "عبير . ع . ر" 18 عاما، طالبة ثانوى، وابنه محامى مشهور أقامت علاقة غير شرعية منذ 4 أعوام، وتسبب فى حملها، وعندما طلب منها الإجهاض فوقعت بينهم مشاجرة حاول الاعتداء عليها، فاتصلت بإحدى صديقاتها وتدعى" أيه الله . م . ح 20" عاما، طالبة جامعية، ووقعت بينهم مشاجرة، قاما بقتله بالطعنات حتى لفظ أنفاسه الأخيرة، وتحرر محضر بالواقعة، وتم ضبط المتهمات، وجار استجوابهم عن الواقعة.

 

أهم الاخبار