رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحكم بإعدام قاتل الشقيقين في الخلفية بدمياط

حوادث وقضايا

السبت, 18 يونيو 2011 22:21
دمياط- هشام الولي:


قضت محكمة جنايات دمياط بإعدام إبراهيم هارون زلط 26 سنة استورجي من الخلفية مركز دمياط شنقا لقيامه بقتل الشقيقين جمال جمال صادق الشناوي 28 سنة نجار وشقيقه السيد جمال صادق الشناوي 26 سنة ممرض انتقاما من قيام القتيلين بنهره في فرح قبل الحادث بعشرين يوما.

صدر الحكم من هيئة برئاسة المستشار صبحي صبحي عبد المجيد رئيس المحكمة وعضوية المستشارين وحيد عبد السلام

أحمد ومحمد عبد الكريم عبد الرحمن بحضور هشام الجمل وكيل النيابة وأمانة سر محمد حامد وسامح الموافي .

تعود أحداث القضية إلي شهر يونيو 2007 عند حدثت مشادة كلامية بين المجني عليه جمال الشناوي والقاتل إبراهيم هارون زلط حيث نهره علي مرأي ومسمع من عدد من أصدقائه مما أثار استياء القاتل وأصيب بحالة من الحزن والاكتئاب

وبعد عشرين يوما من هذه الواقعة لمح القاتل المجني عليهما يستقلان إحدي عربات الكارو في الطريق المواجه لمسكنه فهداه تفكيره إلي أخذ حقه منهما علي سبيل الانتقام فدخل بيته وأحضر سكينا وانتظرهما في عودتهما من نفس الشارع وقام بطعنهما وهما راكبين العربة الكارو أودت بحياتهما وتم القبض عليه وأحيل إلي النيابة التي أمرت بحبسه وإحاله المحامي العام لنيابات دمياط إلي محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها بإعدامه وتقدم محامي المتهم بنقض الحكم أمام محكمة النقض وعاد إلي محكمة جنايات مرة أخرى التي أصدرت حكمها بإعدامه للمرة الثانية .

أهم الاخبار