رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والدة الطفل القتيل: أطالب بالقصاص من القاتل

حوادث وقضايا

الجمعة, 17 يونيو 2011 21:31
حوار – شيرين طاهر:

حالة من الحزن يعيشها سكان منطقة حجر النواتية بالإسكندرية بعد أن قام عاطل بخطف طفل سائق "توك توك" إلى منطقة خالية من السكان وأصابه بطعنات أودت بحياته.

انتقلنا إلى منزل أسرته فشعرنا بحالة الحزن والحداد التى فرضتها تلك الجريمة البشعة، والدته لم يجف دمعها ولا تدرى من حولها بعد فراق أول ما رأت عينها من الأبناء.

"محمد " الذى يبلغ من العمر 12 عاما أنهى المرحلة الابتدائية منذ أيام قليلة وكان مستعدا لاستقبال المرحلة الإعدادية هذا ما قاله لنا والده "أحمد أنور " الشهير بخميس 44 سنة عامل بشركة نظافة، والذى أكد أنه يوم الحادث شعر بالقلق عليه فخرج يبحث عنه فلم يجده، فحرر محضراً بقسم شرطة ثان الرمل وطلبوا منه صورة شخصيه له.

بعد مرور ساعة وجدتهم يتصلون به ويسألونه عن ملابس ابنه، فتوجه إليهم واصطحبه أحد أمناء الشرطة بالقرب من كلية الزراعة وظل يسأله عن ملابس ابنه.

وبعد خطوات رأي "نعله" فهمّ إليه وبعد عدة أمتار كان مصرف مركز البحوث الزراعية فنظر إليه فرأي جثة محمد وبها طعنات ولم

يدر وقتها بنفسه.

وبعد مرور ربع ساعة فاق من غيبوبته، وتم انتشال جثته ونقل بسيارة الإسعاف إلى مشرحة كوم الدكة ثم دفن بعد تشييع جنازة مهيبة حضرها الصغار والكبار.

وعده المقدم ياسر شلبى بسرعة ضبط المتهم ولم تمر بضع ساعات وعلم بضبط المتهم واعترافه، لكنه يطالب بمحاكمة قاتل ابنه فى ميدان حجر النواتية ليكون عبرة لمن تسول له نفسه ما فعله ذلك المجرم بابنه محمد الذي كان ذراعه اليمنى.

أما والدته " نعمة فخرى " ربة منزل حاولنا تهدئتها وبدأت تتحدث معنا وهى تتذكر ابنها محمد وتقول "أنا مش بنام خالص لأنى لن أقدر على نسيان منظر الدم أنا تعبانة لأن قلبى محروق على فراق محمد ده حبيبى قتلوه طفلا صغيرا، أيه ذنبه ده كان بيخرج يساعد والده كان نفسه يبقى رجل واعتمد عليه، ويوم الحادث قام بتوصيلى لشراء مستلزمات المنزل ورفضت انتظاره لى وقلت له اذهب

انت ولم أره منذ تلك اللحظة إلا وهو جثة هامدة ". وتكمل "ابنى مات مذبوحا كان فرحان بنجاحه وإنهائه للشهادة الابتدائية وانتقاله للمرحلة الإعدادية ..ابنى كان ذكى وشاطر ومحبوب أنا نفسى أشوفه فى الحلم وأكلمه، وأطالب بالقصاص العادل وحسبى الله ونعم الوكيل فى اللى قتل ابنى ".

وكان قد توصل البحث الجنائى برئاسة العقيد خالد شلبى مدير البحث الجنائى بالإسكندرية والمقدم ياسر شلبى رئيس مباحث قسم شرطة ثان الرمل لمرتكب جريمة مقتل الطفل وإصابته بجروح بالرقبة والصدر وهو " م. إ. " 31 سنة عامل بأحد المواقف والذى قد سبق ضبطه فى عدد 2 قضيه سُكر وأقراص مخدرة .

وقد اعترف بارتكاب الواقعة وأكد أنه استقل التوك توك بقيادة الطفل المجنى عليه تمام الساعة 12ونصف صباحا، وطلب منه توصيله إلى عزبة القلعة دائرة القسم و حال سيرهما لمنطقة الحادث حاول سرقة نقود المجنى عليه رغماً عنه مستخدما سكينا كان بحوزته إلا أن المجنى عليه رفض فتعدى عليه بالسكين محدثا إصابته بالرقبة، فحاول المجنى عليه الهرب تجاه منطقة مركز البحوث الزراعية إلا أنه قام باللحاق به وعاجله بعدة طعنات بمنطقة الصدر حتى تأكد من وفاته.

ثم ألقى بجثته فى المصرف واستقل التوك توك وفر به هاربا وتخلص من السكين المستخدمه بإلقائها فى أحد صناديق القمامة، كما أرشد المتهم عن مكان إخفائه للتوك توك.

 

أهم الاخبار