رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الأمن ينفي وفاة متظاهر في المنيا

حوادث وقضايا

الأربعاء, 15 يونيو 2011 18:55
كتب -ناصر حاتم:

نفى مصدر أمنى ما نشر فى موقع الكترونى من أن هناك متظاهرا يدعى رضا فوزى فهيم 55سنة قد توفى اثناء مظاهرات الاقباط امام مديرية امن المنيا والتى تطالب باعادة فتاتين قبطيتين قيل إنهما اختطفتا اول امس من قبل بعض العربان المجاورين لقرية نزلة عبيد مسقط رأس اسرتى الفتاتين المختفيتين .

كما نفى نفس المصدر ان يكون هناك اى اصابات بين المتظاهرين الاقباط الموجودين أمام مديرية أمن
المنيا واصفا الخبر بالعار عن الصحة جملة وتفصيلا، ومؤكدا ان المواطن الذى قيل إنه توفى اثناء المظاهرات دخل مستشفى المنيا العام فى تمام الساعة الخامسة مصابا بأزمة قلبية حادة توفى على أثرها، ولم يكن موجودا اصلا فى المظاهرات، كما انه لم يحدث اى اتهام من قبل اهلية المتوفى بانه مات بسبب المظاهرات وهو
الامر الذى اكده لنا عدد من المتظاهرين الاقباط الذين نفوا الواقعة تماما، مؤكدين انه لم تحدث اي احتكاكات بينهم وبين رجال الشرطة. الفتاتان المختفيتان هما مارتينا مجدى وكريستين مجدى وهما اولاد عم وقاصرتان حسب رواية اهلهما الذين قالوا لنا انهما لم يتجاوزا السابعة عشرة من عمرهما، وانهما كانتا متوجهتين الى الصلاة فى كنيسة القرية.
واتهم اهالى الفتاتين شخصين بأنهما وراء خطفهما هما جمعة راشد عبد الرءوف وشقيقه عرفات وهما مسلمان يقيمان على اطراق قرية مجاورة.
وقد رفع الاقباط لافتات تندد بما اسموه ظاهرة خطف الفتيات القبطيات.

أهم الاخبار