أهالي صان الحجر يضربون المتهم بقتل معاون المباحث حتى الموت

حوادث

الأربعاء, 27 نوفمبر 2013 18:25
أهالي صان الحجر يضربون المتهم بقتل معاون المباحث حتى الموت
متابعات:

تمكن بعض الشباب الغاضب من أهالي مركز صان الحجر بالشرقية اليوم الأربعاء، من قتل شخص تم القبض عليه بتهمه قتل معاون مباحث المركز الذي لقي مصرعه متأثرًا بطلق ناري أثناء فضه لمشاجرة نشبت بين عائلتين بدائرة المركز مساء أمس الأول.

تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية يفيد بمصرع تامر عبدالعال، داخل ديوان عام قسم صان الحجر، متأثرًا بإصابات وجروح نافذة إثر تعدى العشرات عليه بالضرب حتى الموت.
كان المئات من أهالي مركز صان الحجر قد تظاهروا فور علمهم بتمكن الشرطة من القبض علي المتهم بقتل الملازم أول إبراهيم صفا إبراهيم علي سالم (23سنة- معاون قسم صان الحجر)، وقام العشرات باقتحام

ديوان عام القسم وسط هتاف "الشرطة والشعب إيد واحدة"، وتبين وجود المتهم في حجرة مأمور القسم أثناء التحقيق معه، قبل عرضه على النيابة العامة لتولي التحقيقات، حيث انهال العشرات من الأهالي عليه ضربًا حتى لفظ المتهم أنفاسه الأخيرة بين أيديهم.
كان الضابط الشهيد تلقى بلاغًا أول أمس، بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتين بعزبة زكى الكلف التابعة لقرية الناصرية دائرة المركز، وأثناء محاولته السيطرة على أطراف المشاجرة، قام تامر عبد العال أحد أطرف المشاجرة بإطلاق أعيرة نارية من سلاح آلي أصابت الضابط، ورقيب الشرطة وليد محمد عطية عفيفى، من قوة مركز صان الحجر، ولفظ الضابط أنفاسه الأخيرة، بمستشفى فاقوس العام متأثرًا بجراحه.

أهم الاخبار