رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

يخفى حقيقة مقتل ابنه خوفا من تشريح جثته

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 14 يونيو 2011 13:28
كتبت– سامية فاروق:

حاول فرارجى إخفاء حقيقة مقتل ابنه خوفا من تشريح جثته، حيث تقدم الي مركز شرطة كرداسة ببلاغ يدعي فيه سقوط ابنه في بلوعه صرف صحي مما تسبب في وفاته ، ولكن اثبتت التحريات ان الوفاة سببها طعنات بالسكين.

كان حسين فريد سيد الجزار فرراجي قد تقدم ببلاغ الي مركز الشرطة يدعي
وفاة ابنه 23 سنة سائق عقب سقوطه في بلوعة صرف صحي اثناء سيره مع شقيقه تامر الذي حاول اسعافه بنقله الي المستشفي ولكنه لفظ انفاسه الاخيرة في الطريق وعندما توجه الاب لاستخراج تصريح الدفن رفض مفتش الصحة استخراجها وقرر ان الوفاة
بها شبهة جنائية .

وبينت التحريات ان المجني عليه سبق اتهامه في 20 قضية وان الجثة بها اصابات عبارة عن جرح طعني نافذ بالصدر وجرح قطعي باليد اليسري وخدوش بأماكن متقرفه من الجسم.

وبمواجه الاب قرر انه نشبت مشاجرة بين المتوفي وشقيقه من جهة و احد السائقين من جهة اخرى بمنطقة البراجيل قام خلالها السائق بطعن ابنه بسلاح ابيض وعلل بلاغه الكاذب بأنه لايرغب في تشريح جثه ابنه.

 

أهم الاخبار