الزوجة قتلت ابنة شقيق زوجها فقتل أمها

حكاية أمل وهمشيري!!

حوادث

الجمعة, 15 نوفمبر 2013 10:25
حكاية أمل وهمشيري!!الطفلة القتية رحاب
المنيا - أشرف كمال:

الكراهية والخوف والحقد والإنتقام تدفع أسرة بقرية أعطو غرب مركز بنى مزار بتناوب القتل فيما بينهم، فالزوجة تقتل رحاب «4 سنوات» ابنه شقيق زوجها انتقاما من والدها لإهانته لها، والزوج يقوم بعد مرور 5 أيام من مقتل ابنة شقيقه بقتل حماته عقب سجن زوجته إنتقاما لقيام زوجته بقتل ابنة شقيقه ويدعى قتلها خوفا من قيامها بقتل أبنائه.

وانتقلت الوفد وبدا الاستغراب يملأ عيون ووجوه أهالى القرية من تناوب الأسرة فى قتل أفرادها ولسان حالهم يقول (حقا) نحن نعيش فى زمن العجائب والغرائب.
ففي الوقت الذى تقدم فيه شعبان مهدى محمد «فلاح» ومقيم بقرية ببلاغ باختفاء ابنته (رحاب) 5 سنوات وتم العثور عليها جثة هامدة بزراعات القرية.
وتبين من خلال تحقيقات رجال المباحث بأن وراء حادث القتل أمل محمود عبد الغنى زوجة عم شقيقه (همشيرى) وتم القبض عليها وبمواجهتها اعترفت تفصيليا بمحضر الشرطة بأنها قامت بإحضار نجلها ونجلة بن

عمه رحاب مهدى 4 سنوات من الحضانة وقامت بخنقها (بإيشارب) بالرقبة وقامت بإلقائها فى أحد مساقى الزراعات المترامية التى تبعد ما يقرب من 600 متر عن الحضانة وأنها كانت فى ذلك الوقت وتقيم فى منزل أهلها منذ 20 يوما.
وقامت إثر ارتكاب جريمتها بالعودة لمنزل زوجها والمشاركة في البحث عن الطفلة المختفية حتى لا يشك فى أمرها أو تحوم الشبهات حولها وكانت لأكثر من 3 أيام وتفتعل الحزن والبكاء والتي بررت دوافع القتل لإهانة والد القتيلة لها وعدم حمايته لهم  حيث إنها كانت متزوجة سابقا من شقيق زوجها المتوفى ويدعى مختار مهدى ثم تزوجت وأنجبت منه طفلا ثم تزوجها شقيقه همشيرى لتربية نجل شقيقه وأنجبت منه حاليا طفلة رضيعة
ولولا شك والد الطفلة فى تصرفات  المتهمة وقام
بتقديم بلاغ لما كان قد افتضح أمرها حيث تم اكتشاف مكان الجثة مصادفة من أحد المارة حيث رأى بعض الكلاب الضالة تنهش فى إحدي الجثث وقام بالإبلاغ عنها وبانتقال الأجهزة الأمنية وبصحبة أهليتها والمتهمة تم التعرف على الجثة وأنها هى نفس جثة الطفلة رحاب 4 سنوات.
وبعد مرور 5 أيام على مقتل رحاب مهدى تقدم فرغلى محمود عبد النبى «فلاح» ببلاغ بقتل والدته نقطة محمد حسن النبى على 60 سنة ربة منزل وذلك أمام منزلها ولم يتهم أحد بقتلها .
وانتقل إلى مسرح الجريمة العميد عصام خضر مفتش المباحث والمقدم عصام أبوالفضل رئيس وحدة مباحث المركز والمقدم إيهاب فتحى نائب المأمور وتبين من الفحص والمعاينة أن المجنى عليها بها إصابات بالغة وجرح ذبحى بالرقبة من الناحية اليسرى وآخر قطعى بفروة الرأس وأشارت التحريات إلي أن وراء ارتكاب الجريمة همشرى مهدى محمد فلاح
وبالقبض على المتهم أعترف تفصيليا بارتكابه جريمة قتل حماته وذلك انتقاما لأبنة أخيه وخوفا من انتقام حماته من نجليه هدير وهادى إثر قيام زوجته بقتل ابنه شقيقه وبعرض المتهم على النيابة وجهت له تهمة القتل العمد وقررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.
 

أهم الاخبار