رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سيدة تتهم قسم البساتين بقتل أبنائها الثلاثة

حوادث وقضايا

الاثنين, 13 يونيو 2011 19:07
كتب- محسن سليم:

مازال سيناريو استخدام السلطة والنفوذ مستمرا لاسيما علي الضعفاء والبسطاء سيدة تدعي منيرة عبدالجابر أحمد قتل ابنها الاول علي ايدي ضباط شرطة البساتين ويختفي ابنها الاصغر ويتعرض ابنها الاوسط للتعذيب ويحرق شقيقها داخل سيارتة بالبنزين للتنازل عن ممتلكاتها.

تروي القصة منيرة عبدالجابر أحمد "لبوابة الوفد " فتقول: أنا أمتلك عقار 114 بشارع البساتين العمومي قسم البساتين بالقاهرة قمت بتأجير شقة من 45 سنة لشخص يدعي عمران الشاذلي وكان صاحب نفوذ فوجئت بقيامه بتغيير الشقة من مكان للسكن إلي نشاط تجاري وعندما اعترضت علي ذلك قام بصدي وسبي واستخراج تصريح من مهندس حي البساتين ويدعي ابراهيم عثمان بتحويل الشقة إلى
نشاط تجاري .
وتابعت منيرة: تقدمت بشكوى الي محافظ القاهرة برقم 475 بتاريخ 30/6/2009 واستخرجت قرارا بعمل محضر مخالفة وازالة التعدي بموافقة المحافظ ولم يتم تنفيذه حتي الآن.
واضافت منيرة: استدعي عمران الشاذلي بلطجية واقتحموا شقتي واستولوا على عقود إيجار العمارة والبطاقة وجواز السفر والأختام ودفع رشوة للمحامي الذي يقوم بمتابعة القضية وقاموا بتغيير عقود الملكية الي عمران الشاذلي وعندما تقدمت بالشكوي الي قسم البساتين ورفضت الصلح قام الضباط بضربي انا وابني سيد احمد عبدالرحمن حتي توفي ابني واستدعوني لاستلام الجثة .
واضافت منيرة تقدمت بشكوي للاستاذ محمد عبد المنعم رئيس نيابة البساتين وماهر سنجر وكيل النيابة بشأن تحويل ملكية العقار وقتل ابني سيد احمد ابراهيم العدوي الذي قتل علي يد امناء شرطة البساتين الاول يدعي جمال عبدالعليم والثاني يدعي عبدالحميد ولم يتم التحقيق في الامر و تقدمت بشكوي الي وزير العدل والمجلس العسكري والنائب العام للتحقيق في واقعة القتل والنصب ولم ينجدني احد.
كما استدعي القسم ابني الثاني حسين احمد عبدالرحمن للضغط علي للتنازل عن حقنا في امتلاك العقار وتعرض للتعذيب والضرب ثم ارسلوه لنا عاجزا لا يستطيع الحركة من التعذيب ولم ينتهوا عما فعلوه الا وانه تم خطف ابني الاصغر ولم اعثر علية حتي الان.
وذكرت ان نفس الشخص عمران الشاذلي قام بقتل شقيقي لطفي عبد الجابر بالقاء زجاجات البنزين علي سيارته وهو بداخلها واشعال النار حتي توفي واستولو كذلك علي املاكه وعقاراته.
شاهد الفيديو

أهم الاخبار