رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حبس صاحب مصنع الموت وزوجته

حوادث وقضايا

الخميس, 16 ديسمبر 2010 13:30
الإسكندرية: شيرين طاهر


ألقت أجهزة الأمن أمس القبض على مصطفى طيرا والذى عاد من الخارج وحضر جلسة تجديد محاكمة زوجته "رانيا أحمد" وقال إن زوجته ليست مسئولة، وأنه المسئول عن إدارة المصنع.

أحيل الزوج إلى النيابة العامة والتى باشرت التحقيق معه، وأمر "محمد جميل رئيس نيابة شرق الكلية بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق.

كما أمر المستشار ياسر رفاعى محامى عام نيابات استئناف الإسكندرية بتجديد حبس الزوجة 15 يوما على ذمة التحقيق لاتهامها بالقتل الخطأ وإصابة باقى العاملين به بالخطأ.

وأكدت تحقيقات محمد عطية رئيس نيابة محرم

بك أن المصنع تمتلكه "رانيا أحمد" 36 سنة ويقوم بإدارته زوجها مصطفى "أحمد طيره" الذى سافر للخارج فور انهيار المصنع ويشاركه فى الإدارة والده أحمد طيره 65 سنة والذى أنشأ المصنع بدون ترخيص.

وأفادت الدكتورة اميمة صلاح الدين رئيس جهاز التفتيش الفنى على اعمال البناء التابع لوزارة الاسكان بأن المصنع لم تصدر له قرارات ترميم أو إزالة خلال الفترة الماضية، مشيرة إلى أن هناك لجنة من الجهاز والمحافظة

تبحث حاليا أسباب الانهيار.

وأنها انتقلت وفريق عمل من مهندسى الجهاز الى موقع المبنى المنهار لمعاينة بعض المبانى الاخرى لتحديد أسباب انهيار هذه المبانى .

وأضافت سيكون هناك تقارير خاصة بهذه المبانى وسيتم تطبيق عقوبات قانون البناء الموحد على ملاك هذه العقارات فى حال التأكد من صدور قرارات إزالة أو ترميم لبعضها لم تنقذ .

واكدت رئيس الجهاز أن نحو 25 محافظة على مستوى مصر لم ترسل للجهاز حتى الآن أعداد العقارات الآيلة للسقوط لإصدار قرارات بشأنها إما بالإزالة او الترميم، لافتة إلى أن هذه الاعدادات والتقارير كان يجب ان تكون بالجهاز منذ شهرين متوقعة ان يكون اسباب التأخير فى معرفة الاعداد هو عدم جاهزيتها عند المحافظات.

أهم الاخبار