دفاع قذاف الدم يطلب شهادة رئيس المخابرات العامة

حوادث

السبت, 09 نوفمبر 2013 13:59
دفاع قذاف الدم يطلب شهادة رئيس المخابرات العامة
كتبت – سامية فاروق:

طلب اليوم، محمد حمودة المحامى سماع شهادة رئيس جهاز المخابرات أثناء نظر جلسات محاكمة أحمد قذاف الدم، منسق العلاقات المصرية الليبية ، لاتهامه بالشروع فى قتل ثلاثة ضباط ومقاومة السلطات وحيازة أسلحة نارية بدون ترخيص.

عقدت الجلسة داخل غرفة المداولة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله رئيس محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، وعضوية المستشارين أنور رضوان، وأحمد الدهشان وأمانة سر أيمن عبداللطيف، وأحمد فهمي، ولم تسمح المحكمة إلا بدخول دفاع المتهم.

فى بداية الجلسة أكد محمد حمودة محامى "قذاف الدم"  على أن هناك تضاربا فى أقوال

شهود الإثبات، وأن القضية مٌلفقة من جانب نظام الإخوان، مشيرا إلى أن قذاف الدم شارك فى حرب أكتوبر.
وأبدى "حمودة" استعداده للمرافعة، وطالب سماع شهادة رئيس جهاز المخابرات العامة أو ما ينوب عنه ومعاينة مكان الحادث.
كان "قذاف الدم" وسط حراسة أمنية مشددة وأثناء دخوله قفص الاتهام، تبادل التحية مع محاميه وأقاربه الذين حضروا لمؤازرته.
وأمر المستشار مصطفى حسن عبد الله بمنع دخول الصحفيين ووسائل الإعلام الجلسة ، وقررعقد الجلسة سرية داخل غرفة المداولة
.
كانت النيابة العامة قد وجهت للمتهم في أمر إحالته للجنايات أنه "في يوم 19 مارس 2003، شرع في قتل كل من مصطفى محمود عبد المطلب، وجمال حسين محمد عمدًا، بأن صوب نحوهما سلاحًا ناريًا قاصدًا قتلهم".

وأكد أمر الإحالة أن المتهم استعمل القوة والعنف ضد كل من الملازم مصطفى محمود، والنقيب زياد جمال، والملازم معتز أحمد، ضباط الشرطة بقوات العمليات الخاصة بالأمن المركزى، بأن أشهر فى وجههم سلاحا ناريا قاصدا تهديدهم لمنعهم من القيام بعمل من أعمال وظيفتهم.

كان المستشار حمدى منصور المحامى العام الأول لنيابات وسط القاهرة الكلية، قد أمر بإحالة أحمد قذاف الدم إلى محكمة الجنايات، محبوسا بصفة احتياطية على ذمة القضية، التى تعود وقائعها إلى شهر مارس الماضى.

 

أهم الاخبار