رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فى أحداث اشتباكات العمرانية

ملثم أطلق النار على "طالب العمرانية"

حوادث

السبت, 09 نوفمبر 2013 12:11
ملثم أطلق النار على طالب العمرانيةصورة ارشيفية
كتب- امنية ابراهيم واحمد شرباش:

باشرت نيابة العمرانية برئاسة أحمد المغازي، التحقيق في أحداث العنف والشغب التي شهدتها منطقة العمرانية بالجيزة خلال مسيرات نظمتها جماعة الإخوان المسلمين باسم" نساء مصر خط احمر" ما أسفر عن مصرع طفل يبلغ من العمر 12 عاما، خلال سيره مع والدته في الشارع وانتحار مسجل خطر 33 عاما بالشارع امام قوات الامن وإصابة 9 آخرين تم نقلهم إلى مستشفى أم المصريين، بينما تمكنت قوات الأمن من القبض على 9 متهمين تم التحفظ لبدء النيابة التحقيق معهم كما أمرت بدفن الجثتين بعد تشريحهما.

كما أمرت النيابة باستدعاء اسرة الطفل المتوفى إلى مقر النيابة، حينما تسمح حالتها النفسية بسؤالها وسماع شهادتها حول مصرع نجلها.
كما امرت النيابة القنوات الفضائية والارضية والتى تمكنت من تغطية الاحداث بتسليم اى مقاطع فيديو للاحداث لتحديد هوية المتهمين الهاربين كلفت النيابة رجال المباحث بالجيزة بسرعة القبض على باقى المتهمين الهاربين لمعرفة المحرضين على احداث العنف والشغب كما امرت بسرعة كشف غموض انتحار مسجل الخطر.
واكد مصدر قضائى أن المتهمين سيواجهون تهم القتل العمد وحيازة اسلحة نارية وخرطوش بدون ترخيص واثارة الرعب والفزع والاعتداء على مال الغير ومقاومة السلطات.  
تبين من مناظرة جثة الطفل اصابته بطلق نارى بالصدر واصابة

المسجل الخطر بطلق نارى بالرأس تم دخوله من الفم وخروجه من اسفل الجمجمة.
كشفت تحريات وتحقيقات النيابة باشراف ابراهيم خلف مدير نيابة العمرانية قيام شباب الاخوان المسلمين بعمل مسيرة بدات من امام مسجد خاتم المرسلين ثم طافت ميدان الجيزة وعادت مرة اخرى الى منطقة العمرانية ودخلت الى شارع مستشفى الصدر. 
وكشفت التحقيقات ان المسيرة ضمت شباب الاخوان المسلمين بالاشتراك مع شباب الألتراس واخرين من التيار الاشتراكي الثوري،كما تبين قيامهم بسب القيادة العليا للجيش، والقيام بأعمال عنف واستعراض للقوى، ما دفع الأهالي وأصحاب المحلات إلى التحفز ضدهم، ومحاولة إبعادهم عن محلاتهم التجارية، خوفا من اقتحام المحلات وتخريبها، إلا أن مسلحين في المسيرة قاموا بإطلاق النار بشكل عشوائي على الأهالي، ما أسفر عن مصرع طفل بالغ من العمر 12 عاما كان فى طريقه الى درس خصوصى خلال سيره مع والدته بالشارع وإصابة 9 اخرين اضافة الى تهشيم عشرات السيارات والمحلات التجارية بالمنطقة.
كما تبين أن شابا ملثما يترى قناعا مدونا عليه "لا إله إلا الله" أطلق الرصاص
على الطفل من فرد خرطوش أثناء سيره بصحبه والدته
وأضافت التحقيقات التى باشرها أحمد المغازى رئيس نيابة العمرانية أن مسجل خطر 26 عاما وقف أمام قوات الشرطة المكلفة بتأمين المسيرة بالجزيرة الوسطى أخرج من طيات ملابسه فرد خرطوش وأطلق على نفسه الرصاص حتى فارق الحياة وبتفتيش ملابسه عثر على كمية من الأقراص المخدرة وعدد من الطلقات النارية وبسؤال زوجتة مديحه محمد مجدي 24 عاما ربة منزل ومقيمة 2 حارة كمال عوني من شارع الدكتور  العمرانية الغربية افادت ان المتوفي يدعي عاطف كمال عبد الله شرقاوي سن 26 عاطل وأفادت بأنه يمر بحالة نفسية سيئة مما دفعه للانتحار وعثر بجوار الجثة علي سلاح نارى وبتفتيش ملابسه عثر على (هاتف محمول / 7 أقراص مخدرة لعقاري  بتريل والترامادول) ورقة مكتوبة بخط يده تتضمن اعترافه الأقدام علي الانتحار.
انتقل فريق من النيابة إلى مستشفى قصر العينى وام المصريين لسؤال المصابين وكلفت النيابة الأطباء بعمل تقارير طبية عن أسباب الإصابات وتقديمها للنيابة العامة فى حين لم تتمكن من استجواب شابين لسوء حالتهما الصحية. 
ومن ناحية اخرى انتقل فريق من النيابة العامة باشراف المستشار ياسر التلاوى المحامى العام الأول لنيابات جنوب الجيزة إلى مكان الأحداث لإجراء المعاينة، تم العثور على كميات كبيرة من فوارغ الطلقات وزجاجات المولوتوف المشتعلة وتم تحريز المضبوطات.
كانت منطقة العمرانية قد شهدت اعمال عنف وشغب خلال مسيرة لشباب الاخوان المسلمين عصر امس داخل شارع الصدر تم اطلاق الاعيرة النارية بشكل عشوائى على الاهالى من قبل مسلحين من داخل المسيرة .
 

أهم الاخبار