الخطف مسلسل مستمر والفدية السبيل الوحيد للعودة

حوادث

الجمعة, 08 نوفمبر 2013 08:14
الخطف مسلسل مستمر والفدية السبيل الوحيد للعودة
كتب - أمنية إبراهيم ومحمد عبدالحميد وأحمد شرباش:

أصبح مسلسل الخطف من أبشع الجرائم المتكررة يوميا، والتي انتشرت نتيجة للانفلات الأمني بعد تخاذل الشرطة عن أداء الدور المنوط بها لحماية الناس.

الظاهرة قديمة، ولكنها تعاظمت، وصاحبها انفلات أمنى جعل التخطيط لها وتنفيذها والنجاة من عقوبتها شيئا في منتهى السهولة، خاصة إذا تمكن الجاني من الهرب من العدالة، فائزا بما يدفعه أهالى الضحية من مبالغ مالية ضخمة مقابل استعادة ذويهم. وقد تسفر كثير من قضايا الاختطاف التى وقعت عن قتل الضحية حتى لا يستدل من خلالها على الجناة لتثير الرأي العام، ويقطع الأهالي الطرق كما هو الحال في كثير من قضايا اختطاف الأطفال في المحافظات سواء من الرضع من المستشفيات أو صغار السن من الأزقة والأماكن العمومية والأسواق ومحطات الحافلات والقطارات، حالة من الرعب والفزع الشديدين في صفوف الأمهات والآباء والأسر المصرية بصفة عامة بكل ألوانها.
ففى الجيزة تمكن رجال مباحث الجيزة، من القبض على عاطل‏، اختطف طالبا، ولايزال البحث جاريًا عن 3 آخرين، بعد أن كشفت الاتصالات التى جرت بين والد الضحية وأحد أفراد العصابة عن

المتهمين، وأفادت التحريات الأولية بأن والد الطالب قام بدفع فدية 60 ألف جنيه لتحرير نجله، وبعد دفع المبلغ تم القبض على صاحب العقار الذى احتجز بداخله الضحية.
كانت العصابة التى تضم 4 أشخاص قد قامت بخطف نجل جواهرجى (16 سنة) أثناء تواجده بحفل عرس بمنطقة العجوزة.
وقد نجح فريق البحث الجنائي بقيادة اللواء مجدى عبد العال، فى تحديد أفراد العصابة، وكشفت تحريات اللواء محمود فاروق، نائب مدير مباحث الجيزة، أن المتهمين قاموا باحتجاز الطالب داخل شقة بمنطقة بولاق الدكرور.
كان محمد ابراهيم والد الطالب «على» الذى يمتلك محل مصوغات ذهبية، قد دفع فدية للعصابة بعيدا عن رجال الأمن، ونجح في إعادة نجله بعد اتصالات بينه وبين المتهمين، وأن المتهمين تركوا الطالب بطريق ناهيا بعد أن تسلموا المبلغ المالى، وقد كشفت هذه الاتصالات عن جميع أفراد العصابة، وهو ما سهل عملية القبض على أحدهم، وجار ضبط الآخرين.
وفى القليوبية تلقى المقدم حازم سعد رئيس مباحث مركز بنها بلاغا من بسيونى مصطفى محمد هيكل مزارع  بقيام كل من «على . م . ع» عاطل و«عبدالله . ع» عاطل والشافعى . ق» نجار مسلح باختطاف نجله (مصطفى) 10 سنوات تلميذ، اثناء  تواجده بحفل زفاف أحد أقاربه  تم إخطار اللواء محمود يسرى مدير الأمن وتشكيل فريق بحث اشرف عليه اللواءان عرفة حمزة مدير المباحث وهشام خطاب مفتش الأمن العام وتوصلت تحريات العميد اسامة عايش رئيس المباحث والعقيد حسام الحسينى مفتش المباحث الى أن المتهم الثاني قام باستدراج الطفل خارج حفل الزفاف بحجة شراء علبة سجائر له، حيث كان الاول والثالث بانتظاره بالخارج.. وقاموا باصطحابه بدراجة نارية خاصة بالمتهم الثانى وتوجهوا به لناحية ساحل دجوى دائرة المركز.. وتقابل معهم الثانى حسب اتفاقهم وقام الأول بتوثيق يده ووضع لاصقا طبيا على فمه، وأثناء ذلك تعرف الطفل المختطف على المتهم الثانى وخشية افتضاح أمرهم قاموا بإطلاق سراحه فقام الطفل بالاتصال بوالده تليفونيا  وتمكن وبعض اهليته من الإمساك بالأول والثانى.. واقتيادهما لديوان المركز وبمواجهة المتهمين المضبوطين.. اعترفا بارتكاب الواقعة بقصد ابتزاز والد الطفل المختطف ماديا والحصول منه على مبلغ مالى كفدية مقابل إعادته لمرورهما بضائقة مالية بالاشتراك مع المتهم الثالث الهارب، تمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم الثالث.. وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة.

 

أهم الاخبار