رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..مأمور قسم الأزبكية يروي تفاصيل الحادث

حوادث وقضايا

الجمعة, 03 يونيو 2011 22:32
كتب -محمد ماهر :

أكد العميد محمد مدكور مأمور قسم شرطة الأزبكية الذي اشتبك مع السائق الذي لقي حتفه بعد تعرضه للضرب من قبل أهالي المنطقة، أنه تم احتواء الموقف بمساعدة القوات المسلحة وأهالى المنطقة الذين قاموا بإبعاد البلطجية الذين هاجموا القسم.

وقال خلال مداخلة تليفونية لبرنامج الحياة اليوم "إن القصة بدأت بأن سائق ميكروباص كان واقفاً في منطقة الطب الشرعي والتي تمثل المنطقة الرئيسية التي تتجه إلي رمسيس، فكان واقفاً أمام هذه المدخل، فقلت له

"اخرج ممنوع الوقوف هنا"، فنظر إليّ وسكت فقلت له أنت واقف في موقف عشوائي، فالمفروض إنني أعمل لك محضرا وأعرضك علي النيابة، فتوجهت إليه وقلت له انزل بكرامتك هات الرخص واسبقني علي القسم، ولكنه زاد في الهياج والشتائم.

وتابع " قال لي لن أنزل ولا توجد رخص، فبعد ذلك تجمع الأهالي وأشخاص لا أعرفها، وحاولوا إنزاله بالقوة من الميكروباص،

وقالوا له اعط الرخص للمأمور، وفجأة قام بالاعتداء علي وضربي في وجهي، وعندما شاهد المواطنون هذا قاموا بالهجوم عليه وانهالوا عليه ضرباً".

واستطرد قائلاً " قمت بأخذه إلي القسم، ومن ثم توجه إلي المستشفي القبطي، وهناك طبيبة وقعت الكشف الطبي عليه، و قالت إنه توجد كدمات متفرقة في بعض أجزاء من الجسم، وسألته من ضربك قال الأهالي في الشارع، ومن ثم رجعنا للقسم مرة أخري، وقمنا بعمل محضر، وكان يوجد 8 شهود علي ذلك منهم شخص من منظمة حقوق الإنسان، وقمنا بإخراج السيارة علي أنه سيعرض علي النيابة العسكرية الأسبوع المقبل.

 

شاهد الفيديو:

أهم الاخبار