رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة: الشرطة بريئة من دم "شعبان"

حوادث وقضايا

الاثنين, 13 ديسمبر 2010 16:11

استبعدت النيابة العامة بالإسكندرية وجود أي شبه جنائية في وفاة الشاب أحمد شعبان محمد، بعد أن أكد تقرير الطب الشرعي انه توفي مختنقًا نتيجة غرقه بترعة محرم بك أثناء محاولته الفرار بعد سرقته لفتاة. وقرر المحامي العام لنيابات استئناف الإسكندرية المستشار ياسر الرفاعي حفظ التحقيق

في القضية، وذلك بعد أن اتهمت أسرته ضباط الشرطة بتعذيب نجلهم حتى الموت، وإلقاء جثته بترعة محرم بك للتخلص من مسئوليتها عن الحادث.
وأكدت تحقيقات النيابة انه في السابع من شهر نوفمبر الماضي أثناء سير إحدي
طالبات كلية الطب بالقرب من سكنها بمنطقة سموحة بالإسكندرية، فوجئت بدراجة بخارية يستقلها شخصان هما فراج أحمد وأحمد شعبان حاولا اختطاف هاتفها المحمول، فاستغاثت بالمارة الذين طاردوا الدراجة البخارية حثي تمكنوا من الإمساك بالمتهم فراج في حين فر شعبان هاربًا بالدراجة.
وكشفت تحقيقات النيابة أن الأهالي حاولوا ملاحقة المجني عليه وصولاً إلي كوبري محرم بك، حيث اختفي عن الأنظار.

أهم الاخبار