رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تغيب "عكاشة"و"الدرديرى" عن تحقيقات "قلب نظام الحكم"

حوادث وقضايا

الاثنين, 10 يونيو 2013 16:33
تغيب عكاشةوالدرديرى عن تحقيقات قلب نظام الحكم
الاسكندرية – أميرة عوض

بدأت  النيابة العامة بالإسكندرية في التحقيق في البلاغ المقدم ضد توفيق عكاشة وحياة الدرديري؛  والذى حمل رقم 4690 لسنة 2012 نيابة العطارين حيث استمعت النيابة إلى أقوال / شريف جاد الله – المحامي السكندرى ومنسق حركة المحامين الثوريين – مقدم البلاغ.

باشر التحقيقات محمد الشربيني وكيل نيابة العطارين والذى أمر بإعادة استدعاء عكاشة والدرديرى لتحقيق فى 23/6/2013 وذلك بعد تغيبهما  عن حضور جلسة التحقيق الأولى والتى كان مقرراً لها يوم 9/6/2013 .
شملت التحقيقات 4 جرائم الأولى هي التحريض على قلب نظام الحكم بالقوة والجريمة الثانية هى السعي لدى دولة أجنبية إضراراً بالمصالح القومية للبلاد والثالثة هي إثارة الفزع بين الناس وتكدير السلم العام والرابعة هى جريمة إهانة رئيس الجمهورية.
قدم جادالله تفريغا كاملا لحلقات توفيق عكاشه وحياة الدرديرى والمثبتة لكل الجرائم المبلغ عنها، وأوضح جادالله بالتحقيقات أن جرائم توفيق عكاشه تمثلت فيما أورده

على لسانه تارة، وبالاشتراك مع حياة الدرديرى تارة أخرى من قولا بأن الرئيس سافر إلى السعودية يكذب عليهم بشأن علاقته بإيران، دون مراعاة لكون السعودية هى الشقيق الذى يمد يد الصداقة الأقتصادية لمصر .
وأشار إلى قول عكاشة للمواطنيين الإسرائليين بأنهم لم يعيشوا فى سلام طالما كان مرسى رئيس لمصر، وهذا الكلام يشكل فى القانون ما يعرف بجريمة السعى لدى دولة أجنبية إضراراً بالمصالح القومية للبلاد خاصة عندما يصدر عن رجل كتوفيق عكاشة محل ثقة من اليهود، فهو رجل دربته السفارة الأمريكية - على حد قوله - وصديق لمسئولين يهود داخل أمريكا - على حد قوله - وأستاذه المشرف على الدكتوراة كان يهودياً - على حد قوله - وسافر إلى إسرائيل وأجرى
منظارات فى وزارة الخارجية الإسرائيلية على حد قوله.
كما لفت إلى قول عكاشة بأن مرسى لم يعد رئيساً لمصر، وأنه لا يعترف بنتيجة الانتخابات،  وإعلانه أن منصب رئيس الجمهورية قد أصبح شاغرا ودعوته لحشد الجماهير، وتلويحه بأنه سيشعل البلاد نارا لن يقدر عليها أحد، وهذه الأقوال تشكل جريمة تحريضا على قلب نظام الحكم ...  وكذلك ما جاء على لسان عكاشة من وصفه  للرئيس الجمهورية بأنه رئيس غير قانونى وغير شرعى، وأنه علم الناس عدم احترام القانون بعد أن حنث بقسمه، وهذه العبارات تشكل إهانة للرئيس.  

كما قدم جادالله للتحقيقات مذكرة شارحة للجرائم المنسوبة لتوفيق عكاشة مؤيدة بآراء الفقهاء و أحكام القضاء ... ومن الجدير بالذكر أن توفيق عكاشة وحياة الدرديرى لو لم يحضرا بعد أستدعاء النيابة العامة لهما للمرة الثانية، سيكون من الحق النيابة قانوناً إحالتهما لمحكمة الجنايات كهاربين مع إصدار أمر بالقبض عليهما .

- واختتم جادالله بأن قدم بيانا كاملا عن توفيق عكاشة تضمن اسمه كاملا ورقم القومى لبطاقته بعد أن طلبت إدارة الجوزات والهجرة من النيابة العامة هاذين البايانين للاستعلام عن عدد مرات سفر عكاشة لإسرائيل .

 

أهم الاخبار