رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إحالة مرتكب مذبحة حلون للمفتي

حوادث وقضايا

الاثنين, 27 مايو 2013 17:05
إحالة مرتكب مذبحة حلون للمفتيصورة أرشيفية
مونيكا عياد

 

قررت محكمة جنايات القاهرة تأييد الحكم السابق  بإحالة أوراق سائق بشركة سياحية  إلى فضيلة المفتى للحكم بإعدامه لإدانته بقتل مطلقته وخطيبها ووالدها وأمها وشقيقها وأحد أقاربها رميا بالرصاص داخل مسكنهم بمنطقة حلوان، وحددت المحكمة جلسة20 يونيو للنطق بالحكم على المتهم وشريكة الذي أمده بسلاح الجريمة.

صدر القرار برئاسة المستشار سمير وهدان وعضوية المستشارين عبدالبديع الحسينى ومحمود الكحكي.

ترجع تفاصيل الواقعة إلى 3 سنوات عندما تزوج حسين عباس 43 سنة الذي يعمل سائقا بأحدى الشركات السياحية  من نعمة سيد 30 سنة وكان يعيش مع زوجته فى منزل والديها وأقاربهم ورزق بأبنائه الثلاثة،

ثم فوجئ  بعد فترة من الزواج بأن زوجته حصلت على حكم بالخلع ضده دون سابق إنذار ثم طردته الشقة  وحرمته من رؤية أطفاله الصغار. حاول الزوج إرضاء زوجته واستعطافها للعودة إلي المنزل حتى لا يضيع شمل الأسرة إلا أن  الزوجة صممت على موقفها. وبعد فترة فوجئ بخطوبة مطلقته فاراد الانتقام من اسرتها  ، فاتفق مع صبرى محمد 34 سنة عامل خردة على أن يحضر له سلاحا آليا للتخلص ممن أفسدوا حياته فأحضر له السلاح وتقاضى
7 آلاف جنيه قيمة السلاح.

توجه السائق إلى  منزل زوجته بعد أن تأكد من وجودها وأسرتها بالمنزل وأخفى السلاح وما أن شاهد مطلقته تفتح له الباب حتى أخرج سلاحه وفتح النار على نعمة سيد همام "24 سنة" وخطيبها الجديد ربيع محمد خليل "35 سنة" مقاول ووالدها سيد همام "65 سنة" مساعد شرطة على المعاش ووالدتها فتحية أحمد مسلم "60 سنة" وشقيقها محمد سيد همام نجل مساعد الشرطة وإصابة الطفلة دينا جمال سيد بإصابات بالغة .

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهم وأحالته إلى المحكمة التى أصدرت حكمها بإعدام المتهم إلا أنه طعن على الحكم ودفع بإصابته بلوثه عقلية دفعته لارتكاب الجريمة ، فقبلت المحكمة الاستئناف المقدم منه وأعادت محاكمته أمام دائرة أخرى التى أصدرت قرارها المتقدم.

 

أهم الاخبار