بسبب الشك..

عائلة تقتل أم وابنتيها وتلقى بجثثهن فى النيل

حوادث

الجمعة, 24 مايو 2013 09:07
عائلة تقتل أم وابنتيها وتلقى بجثثهن فى النيل
الأقصر – حجاج سلامة :

شهدت مدينة إسنا جنوب الأقصر جريمة قتل بشعة بسبب الشك، حيث شارك 10 رجال من عائلة واحدة في قتل أم وابنتيها وإلقاء جثثهن في النيل، بسبب الشك في سلوكهن، والانتقام لشرف العائلة.

كان اللواء خالد ممدوح مدير أمن الأقصر قد تلقى إخطارا من شرطة الإنقاذ النهري بالعثور على جثة طافية فوق سطح مياه النيل تبين أنها لسيدة في العقد الرابع من العمر، وبتكثيف جهود البحث كشفت تحريات العميد عصام الحملى مدير المباحث والعقيد عمر الخطاب رئيس فرع البحث الجنائي بجنوب الأقصر أن الجثة هي واحدة من ثلاث جثث ألقيت في النيل لكل من أمينة محمد أحمد مدكور - 58 سنة -  وابنتيها سناء -

33 سنة - ومديحة - 32 سنة- أرملة - في جريمة قتل بشعة بمنطقة كيمان المطاعنة.
فيما كشفت التحريات أن عدداً من أفراد عائلة "مدكور" قد شكوا في سوء سلوك أم وابنتيها بالعائلة، وأجمع 10 من أفراد العائلة على قتلهن والتخلص من جثثهن بوضعها في أجولة وربطها بقطع من الأحجار الكبيرة حتى لاتطفوا على النيل .
وأضافت التحريات أن المشاركين في جريمة القتل هم: حسين محمد حسن مدكور - 25 سنة – سائق-  وشقيقة شعبان - 27 سنة – نجار مسلح - والشاذلي أحمد أبو الفضل مدكور -
35 سنة – حاصل على دبلوم وعامل أجري)، وعادل حسن مدكور - 25 سنة – عامل زراعي-  ومصطفى محمود البدوي مدكور - 35 سنة – عامل زراعي- ، جابر أمين أبو الفضل مدكور -
35 سنة – عامل زراعي- ، عادل احمد محمد أحمد - 26 سنة – عامل زراعي-  أحمد محمد أحمد مدكور- 54 سنة – عامل زراعي-  مصطفي محمود مدكور - 35 سنة – عامل زراعي-  وعلى احمد محمد أحمد مدكور - 24 سنه – عامل زراعي-  ويقيمون بكيمان المطاعنة بمركز إسنا جنوب الأقصر، وأن الجناة تسللوا إلى المنزل وقاموا بارتكاب جريمتهم.
وبدورها نجحت أجهزة البحث الجنائي بالأقصر من ضبط أحد المتهمين الذي اعترف بمشاركته في  الجريمة وأنهم اقتحموا منزل الأم وابنتيها من الخلف وقاموا بخنقهن وضربهن بآلات حادة ثم وضعوهن في أجولة ملئت بالأحجار الثقيلة وألقوا بهن في مياه النيل.

 

أهم الاخبار