رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

القبض على المتهمين بالتعدي على آثار بين الجبلين جنوب الأقصر

حوادث

السبت, 18 مايو 2013 19:46
القبض على المتهمين بالتعدي على آثار بين الجبلين جنوب الأقصر
الأقصر – حجاج سلامة :

ألقت قوة من شرطة السياحة والآثار بالأقصر القبض على المتهمين بالاعتداء على آثار منطقة بين الجبلين التاريخية في جنوب المحافظة. وأحالتهم إلى النيابة التي باشرت التحقيق معهم

وأمرت نيابة إسنا باشراف المستشار محمد فهمي المحامى العام لنيابات الأقصر بإخلاء سبيلهم بكفالة مالية قيمتها 30 ألف جنيه لكل منهم . على أن يتم استدعائهما لمباشرة التحقيق معهم غدا.
وقال الدكتور عزت سعد محافظ الأقصر أن إجراءات تجرى بالتنسيق مع وزارة الدولة لشئون الآثار وهيئة المساحة لنقل ملكية أراضى المنطقة إلى المجلس الأعلى للآثار. وأنه طلب من اللواء خالد ممدوح مدير أمن الأقصر باتخاذ الإجراءات اللازمة لاحتجاز الحفار المستخدم في عمليات التعدي بالحفر والتجريف الذي تعرضت له المنطقة واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المقابر والمعالم الأثرية بها بجانب تكليف رئيس مدينة إسنا للتنسيق مع مسئولي الآثار لحصر كافة التعديات

بالبناء داخل منطقة بين الجبلين وإصدار قرارات الإزالة اللازمة لها تمهيدا لإزالتها خاصة وأن المعاينة التي قام بها فريق جهاز التفتيش المالي والإدارى بالمحافظة والدكتور منصور بريك المدير العام لآثار الأقصر ومصر العليا قد أثبتت وجود تعديات وأعمال تجريف وصلت إلى السوار التاريخية للمنطقة  .
وكان أثريون يعملون في المنطقة - التي تعد من المناطق الأثرية المهمة في إسنا وترجع أهميتها إلى العصور الفرعونية الأولى حيث كانت الحد الفاصل بين الإقليم الثالث والإقليم الرابع من أقاليم مصر الجنوبية ويعنى اسمها القديم والحديث " التلين " أو الجبلين لأنها تقع بين الجبلين الشرقي والغربي على الضفة الغربية للنيل، كما كانت تسمى معبد أو مقر الآلهة حتحور التي كان
يوجد معبد لها في الجبل الشرقي والذي يرجع في أصله إلى ما قبل الأسرة الثالثة الفرعونية وكان يضم نقوشا من عصر الاضطراب الأول وأسماء الملوك  " منتوحتب – بنحتب رع " من الأسرة 11 الفرعونية وملوك من الأسرة 13 مثل جدف – نفر رع – جد عنخ – رع – منتو أم – ساف إلى نفر – حبت رع ثم من ملوك الهكسوس الأسرة 15 مثل خيان أوس رع – أبوقيس – قد كشفوا عن تعرض المنطقة لاعتداءات على معالمها الأثرية في وضح النهار وباستخدام معدات وحفارات ضخمة تسبب دخولها إلى المنطقة في انهيار عدد من مقابرها الأثرية المبنية بالطوب اللبن ، ودمار كبير لمعالمها التاريخية دون أن تتحرك الشرطة لوقف تلك الاعتداءات برغم قيام مسئولي الآثار في المنطقة بتحرير مخالفات ومحاضر بأسماء من يقومون بأعمال الهدم والتدمير والسرقة لآثار بين الجبلين ، وتعرض الأثريين في المنطقة لتعديات بالسب والضرب خلال قيامهم بحصر التعديات وتحذير المتعدين من مخاطر تدميرهم لمنطقة من أهم المناطق الأثرية في جنوب الأقصر .

 

أهم الاخبار