سقوط أخطر بلطجى بميت غمر بعد ترويعه للأهالى

حوادث

الجمعة, 17 مايو 2013 14:11
سقوط أخطر بلطجى بميت غمر بعد ترويعه للأهالىاللواء سامي الميهي مدير أمن الدقهلية
الدقهلية - سما الشافعى:

قرر عمرو أن يترك عمله كسائق بعد أن أنجب طفله الوحيد وأوهم أسرته أنه حصل علي عمل حر بتجارة المواد الغذائية، وذات ليلة صارح أخاه الأصغر مصطفي بأنه يحتاج إليه للقيام بجلب بعض المواد الغذائية.

وعند خروج الشقيقين صارحه عمرو بأنه عاد مرة أخري لعمله في فرض السيطرة وترويع المواطنين مستخدما عدة أسلحة من أنواع مختلفة، وكان تحالفهما بمباركة الشيطان الذي زين لهما المكسب السريع ولم يلتفتا لأسرتيهما، وكانا يهددان الضحية بقتل أسرته في حال الإبلاغ عنهما.
وبدأ عملهما الإجرامي بالقرى المجاورة لقريتهما "يشلا" إلي أن ذاع صيتهما ولم يجدا أي

مقاومة من أي ضحية، فقررا العودة لقريتهما للسيطرة عليها.
وفي ذات ليلة قاما باستيقاف أحد أصحاب المحلات مشهرين في وجهه سلاحا أبيض وآخر ناريا وحصلا علي ما بحوزته وهو مبلغ 10000 جنيه وهاتف محمول وبضاعة كانت بسيارته وهدداه بالقتل في حال الإبلاغ، وانتشر الخبر بين الأهالي إلي أن ترامت المعلومة لرجال مباحث مركز ميت غمر الذين تلقوا بلاغات محدودة بهذا الشأن.
كان اللواء سامي الميهي مدير أمن الدقهلية قد تلقي إخطارا من العميد السعيد عمارة مدير
المباحث الجنائية بورود بلاغ من أهالي قرية يشلا التابعة لمركز ميت غمر بقيام شقيقين بفرض السيطرة علي الأهالي لسرقتهم تحت تهديد السلاح.
فقام المقدم اشرف عبدالهادي رئيس مباحث مركز ميت غمر والنقيب عمر سليمان معاون المباحث بمداهمة منزل الشقيقين فاستل الأخ الأكبر عمرو م.م.ج 31 سنة سيفا وحاول تهديد رجال المباحث في محاولة منه للهرب ولكن تم القبض عليه بينما لم يوجد شقيقه مصطفي بالمنزل حيث كان مسافرا.
وتم تحريز فرد خرطوش وطلقتين من ذات العيار و6سيوف و3 خناجر وخمس زجاجات مولوتوف ومنشاكو وشومة مسمارية واعترف المتهم بما وجهه المستشار احمد سامي مدير نيابة مركز ميت غمر إليه من تهم حيث تم حبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات عقب تحرير المحضر 8751 جنح مركز ميت غمر.

أهم الاخبار