رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إعدام أخطر بلطجى بالسيدة زينب

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 30 أبريل 2013 15:07
إعدام أخطر بلطجى بالسيدة زينبصورة أرشيفية
كتبت - مونيكا عياد:

قضت محكمة "جنايات القاهرة" برئاسة المستشار عبد المنعم عبد الستار بإعدام محمود أحمد محمود حسن وشهرته "محمود بلوه" أشهر بلطجي بالسيدة زينب ومسجل خطر شنقا، وإلزامه بدفع  100 ألف جنيه، وواحد وتعويض مدنى مؤقت و200 جنيه أتعاب محاماه..

لاتهامه بقتل مساعد شرطة والشروع في قتل عامل صيدلي بسبب خلافات حول المواد المخدرة, و براءة شقيقه "مصطفى بلوه "ورفض الدعوى المدنية المقامة ضده.
تعود الواقعة إلى يوم 14 نوفمبر لعام 2011 بدائرة قسم السيدة زينب, عندما كان المتهم يتعامل مع المجنى عليه 

فتحى عبد الحميد"  مساعد شرطة" سابق فى الاتجار فى المواد المخدرة, واختلفا الاثنين حول تجارة المخدرات, ورفض المجنى عليه  إعطاءه المواد المخدرة أو رد إليه الأموال  التى أخذها منه نظير تلك المواد المخدرة.
عندها خطط المتهم الانتقام من المجنى عليه, وقام باستدراجه لمنطقة نائية بدعوى التصالح وإعطائه أموال جديدة لاستعادة نشاطهم, وما أن حضر المجنى عليه حتى أطلق عليه وابلًا من الرصاص فى اتجاه الصدر؛ أدت
إلى وفاته, وقام المتهم بسرقة أمواله وهاتفه المحمول وتركه فى العراء.
ثم عاد إلى المجنى عليه الثانى " سامى يسرى " عامل بإحدى الصيدليات ويتعامل مع المتهم, وطلب  المتهم منه  إعطاءه مواد مخدرة إلا أنه رفض فهدده بالقتل, وأخبره بأنه سبق وقتل مساعد الشرطة شريكهم, إلا أنه أصر على الرفض.
لم يفكر المتهم, وأخرج الطبنجة مرة أخرى, وأطلق ما بقى بها من رصاصات على المجنى عليه الثانى, إلا أنه تم إسعافه ولم يفارق الحياة.
ألقى القبض على المتهم, وإحالته إلى النيابة العامة التى وجهت له تهمة القتل والشروع فى القتل والسرقة وإحراز سلاح نارى دون ترخيص, وتم إحالته إلى محكمة الجنايات التى أصدرت حكمها المتقدم.

 

أهم الاخبار