إعدام ربة منزل وعشيقها بالفيوم

حوادث وقضايا

السبت, 14 مايو 2011 17:54
الفيوم -أ ش أ:

قضت محكمة جنايات الفيوم اليوم السبت بإحالة أوراق لمياء . م 20 سنة (ربة منزل ) ومحمد .ح (عامل ) إلى فضيلة المفتي وتحديد جلسة 14 يونيو القادم للنطق بالحكم وذلك لقيامهما بقتل زوج المتهمة الأولى ويدعى رمضان .ع 30 سنة حاصل على دبلوم .

صدر الحكم برئاسة المستشار عبد الناصر أبو سحلي وأمانة سر عادل فاروق وشعبان عجمي.
وتبدأ وقائع القضية عندما تلقى اللواء مرسى عياد مدير أمن الفيوم إخطارا من مدير إدارة البحث الجنائي يفيد قيام المتهمة الأولى بالإبلاغ عن مقتل زوجها وأكدت في بلاغها أنها عادت من منزل أهلها ووجدت زوجها جثة هامدة على سريره وأنها لا تعرف الجاني .
تبين من التحريات أن الزوجة اتفقت مع صديقها "المتهم الثاني" على التخلص من زوجها وذلك بعد زواجها منه بعشرين يوما حيث كانت تربطهما علاقة عاطفية وتقدم للزواج منها إلا
أن أهلها رفضوا وأصروا على زواجها من المجني عليه فقررت التخلص منه ، وفي يوم الجريمة انتظرته حتى استغرق في نومه ، ثم اتصلت بصديقها حتى يأتي وينهى حياة زوجها ، وتركت له باب المنزل مواربا ، وذهبت إلى منزل والدها ، وبالفعل حضر المتهم الثاني ومعه سلاحه الناري ، وقتل الزوج ، ثم اتصل بها وأخبرها بأنه قد تخلص من زوجها.
وعندما عادت زوجته إلى منزلها تظاهرت بالصدمة وصرخت حتى حضر جيرانها وأخبرتهم بمقتل زوجها ، ثم ذهبت إلى قسم الشرطة لتخبرهم بمقتل الزوج وأنها لا تعلم شيئا عن الحادث ولا تتهم أحدا.
تم إلقاء القبض على الزوجة وشريكها،وأحيلا إلى النيابة التي تولت التحقيق حيث اعترفا بجريمتهما،وقرر المستشار عبد الحي فازورة المحامي العام الأول لنيابات الفيوم إحالة القضية إلى محكمة الجنايات التي أصدرت حكمها بإحالة أوراقهما لفضيلة المفتي .

أهم الاخبار