رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تحصيل 7ر1 مليار جنيه من المتأخرات الضريبية

حوادث وقضايا

الجمعة, 19 أبريل 2013 14:49
تحصيل 7ر1 مليار جنيه من المتأخرات الضريبية
متابعات :

قال أسامه توكل رئيس مركز كبار الممولين إن المركز نجح في تحصيل مليار و700 مليون جنيه من المتأخرات الضريبية خلال الفترة من ديسمبر 2012 وحتى نهاية فبراير الماضي.

وأضاف توكل - في تصريح صحفي اليوم الجمعة - أن المركز يعد حاليا خطة متكاملة لتفعيل تحصيل تلك المتأخرات مع حصرها لاستبعاد قيمة الضرائب المتنازع عليها سواء في اللجان الداخلية أو لجان الطعن أو أمام القضاء.
وتوقع أن يصل إجمالي حصيلة الضرائب للعام المالي الحالي 2012 / 2013 لنحو 170 مليار جنيه بنسبة تزيد على  20\% عن العام السابق له رغم الأحداث الراهنة وتراجع النشاط الاقتصادي.
وكشف عن تحسن نتائج أعمال القطاع المالي خاصة البنوك خلال عام 2012، كما ارتفعت أرباح الشركات العاملة بقطاعات الاتصالات والأسمدة والحديد بصورة ملحوظة رغم تراجع أرباحها المحققة في النصف الثاني من العام الماضي، وذلك بفضل طفرة أدائها خلال النصف الأول من العام

.. لافتا إلى استمرار تراجع نشاط قطاعي الاستثمار العقاري والسياحة بسبب الأحداث الراهنة .
وبشأن استعدادات المركز للأيام الأخيرة من موسم تقديم الإقرارات التي عادة ما تشهد زحاما، قال توكل إن المركز أعد لجانا خاصة لتلقي إقرارات الشركات والتي يمكن تقديمها أيضا إلكترونيا .. مشيرا إلى أن المركز بدأ من الآن في العمل حتى السادسة مساء وآخر أسبوع من الموسم سيمتد العمل أيضا في أيام العطلات (الجمعة والسبت).
وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع فروع البنوك ومكاتب البريد أطراف منظومة الدفع الإلكتروني على استمرار عملها في آخر أسبوع من الشهر الحالي لوقت متأخر حتى السابعة أو الثامنة مساء للتيسير على الشركات في سداد الضريبة.
وبالنسبة لمنظومة المدفوعات الإلكترونية ، أكد توكل أن 90\% من حصيلة مركز
كبار الممولين والتي بلغت حتى الآن 100 مليار جنيه يتم سدادها من خلال منظومة الدفع الإلكتروني التي تديرها شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية "إي - فاينانس" المملوكة للمال العام من خلال البنوك الوطنية. ولفت إلى أن المركز يعتمد تماما على تلك المنظومة نظرا لدورها المهم في تأمين الحصيلة الضريبية ومنع المخاطر التي قد يتعرض لها العاملون بمأموريات الضرائب أثناء توريد الحصيلة في فروع البنوك خاصة في ظل حالة الانفلات الأمني التي نعاني منها.
وأشار إلى أهمية دور المنظومة الإلكترونية في دعم الموازنة العامة من خلال القضاء على فترة تحصيل الإيرادات الضريبية بطرق الدفع التقليدية (نقود أو شيكات) والتي قد تصل لنحو أسبوعين، فبدلا من الانتظار لعدة أيام حتى تدخل هذه الإيرادات لحسابات وزارة المالية بالبنك المركزي لكي يمكن الإنفاق منها، فإن المدفوعات الإلكترونية تتيح هذه الإيرادات لوزارة المالية لحظيا، وبالتالي يمكن الإنفاق منها من ثاني يوم تحصيلها من الممول، وهو ما ينعكس إيجابيا على مستويات السيولة المتاحة للحكومة وبالتالي يخفض من مستويات إصدار أذون وسندات الخزانة ، بما يعنيه ذلك من تخفيض لحجم الدين العام وعبء سعر الفائدة على الموازنة العامة.

 

أهم الاخبار