إنهاء خصومة ثأرية بالمنيا

حوادث وقضايا

الخميس, 12 مايو 2011 16:11
المنيا –أشرف كمال:

نجحت الأجهزة الأمنية والأجهزة الشعبية و لجان المصالحات العرفية بمحافظة المنيا اليوم الخميس 12مايو في إجراء صلح نهائي بين عائلتي تونى من قرية تله وعبد العليم من عزبة المصاص غرب مدينة المنيا

في مؤتمر شعبي بعزبة المصاص بحضور سمير سلام محافظ المنيا واللواء ممدوح مقلد مدير الامن والعميد احمد رستم مأمور بندر المنيا وجميع الأجهزة الشعبية والسياسية بمدينة المنيا ولجنة المصالحات العرفية.

ترجع وقائع الخصومة الثأرية بين العائلتين إلى شهر ديسمبر 2010 حينما حدثت مشاجرة بين محمد ربيع تونى ( الجانى)

وعمرو ممدوح عبد العليم (22 سنة) المجني عليه بسبب الخلاف فى عملية بيع وشراء قطع خردة وتطورت المشاجرة بينهما فقام الاول بقتل الثانى بسلاح أبيض ويقضى الآن عقوبة السجن لمدة 3 سنوات.

ونجحت أجهزة الأمن بتفعيل دور الأجهزة الشعبية والتنفيذية ولجان المصالحات والدفع بها لتقريب وجهات النظر بين طرفي الخصومة ونبذ فكر الثأر والانتقام ووضع شروط جزائية لمن يخالف الشروط .

بدأت مراسم الصلح بدخول صلاح ربيع تونى شقيق

الجاني من عائلة توني يحمل الكفن وتقديمه إلي عائلة عبد العليم وأقسم أفراد العائلتين على كتاب الله بأن يكون صلحاً جدياً ناهيا للنزاع القائم وفتح صفحة جديدة بينهما.

أكد المحافظ خلال المؤتمر على أهمية نبذ العنف والتطرف والدعوة الى حماية الأبرياء بأكبر قدر من الرعاية والأمان والوحدة مشيرا إلى ان التفكير في الثأر والعنف هو تفكير يخرج من أناس يتسمون بالانانية وكره الخير والمجتمع .

وقال اللواء ممدوح مقلد "لابد من وضع حد للشر الاعمي الذي إن ساد المجتمع فإنه يأتي على كل حقه ومصلحة أبنائه مشيرا إلى أهمية والوقوف صفا واحد من اجل مصلحة الأبناء والأحفاد والوطن ومتمنيا للعائلتين دوام الصلح والتسامح والمحبة .

أهم الاخبار