يقتلان خطيب ابنتهما

حوادث وقضايا

الخميس, 09 ديسمبر 2010 11:22
كتب: أحمد رزق

المصاهرة تحولت لعداوة

قتل جزار ووالده خطيب ابنة شقيقته، بعدما انهالا عليه بسكين ومزقاه لوجود خلافات بينهم، وألقى القبض على المتهمين، وأخطرت

النيابة للتحقيق، فيما نقلت جثة القتيل للمشرحة.

تلقى اللواء إسماعيل الشاعر مساعد أول الوزير لأمن القاهرة إشارة من مستشفى الساحل العام بوصول هيثم محمد السيد "31

سنة" جزار مصاب بطعنات متفرقة، وتوفى عقب وصوله المستشفى.

تبين من تحريات اللواء حسام رضا رئيس قطاع الشمال والمقدم حسن كمال رئيس مباحث الساحل أن وراء الجريمة أحمد إبراهيم دسوقى 32 سنة جزار ووالده إبراهيم

دسوقى معتمد "عاطل"، بسبب خلافات بين المجنى عليه وخطيبته رشا محمد الدسوقى ابنة شقيقة المتهم الأول.

ويوم الحادث حضر المتهمان والمجنى عليه لإنهاء الخلافات، لكن نشبت بينهم مشادة كلامية تطورت إلى مشاجرة تعدى خلالها المتهمان على المجنى عليه بسكين ومزقاه.

تم إعداد عدة أكمنة وألقى القبض على المتهمين وبمواجهتهما أمام اللواء أمين عز الدين اعترفا بارتكاب الحادث.

أهم الاخبار