سوسن‮: ‬الجمل ‬أخذ سلاح والدي ومجوهرات والدتي‮

حوادث وقضايا

الجمعة, 06 مايو 2011 12:32
فاتن الزعويلي


استغل منصبه كضابط كبير في‮ ‬الداخلية لإرهاب أسرة زوجته والاستيلاء علي‮ ‬ممتلكاتهم بعد وفاة والدهم،‮ ‬حيث حصل بطرق ملتوية علي‮ ‬الأوراق والحجج الخاصة بمنزلهم وبعدها منعهم من دخوله‮.‬

‮»‬الوفد الأسبوعي‮« ‬التقت سوسن أحمد كامل شقيقه زوجة الضباط سيد محمد الجمل المتهم بالاستيلاء علي‮ »‬الفيلا‮«.. ‬فقالت‮: ‬نحن ثلاث أخوات ووالدنا كان مساعد وزير الداخلية سابقاً‮ ‬والبيت الذي نسكنه ميراث عن جدي‮ ‬لوالدتي كان قد باعه لي‮ ‬أنا وأخواتي بموجب عقد رسمي‮.‬

وتضيف في‮ ‬عام‮ ‬1983‮ ‬تزوجت شقيقتنا الصغري‮ »‬مها‮« ‬الجمل وكان مفتش داخلية وهو الآن مدير الإدارة العامة لشرطة السياحة،‮ ‬وقامت والدتنا بشراء شقة له في‮ ‬شارع الهرم بمبلغ‮ ‬40‮ ‬ألف جنيه وأثثتها بأفخر الأثاث لكنه استغل ذلك وتحايل عليها ليحصل في هذا الوقت علي‮ ‬الشقة الخاصة بي فنقلتها باسم زوجته وثمنها كان‮ ‬20‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬ولم‮ ‬يكتف بذلك بل ترك الشقتين وانتقل للإقامة هو وزوجته وأولاده بغرفة في‮ ‬مسكن العائلة،‮ ‬حيث كان‮ ‬يرتب للاستيلاء عليه‮.‬

كان وقتها‮ ‬يعمل في‮ ‬الشئون الفنية بأمن الدولة بالزمالك مع لواء‮ ‬يدعي‮ »‬مرتضي‮« ‬وعندما اختلفا معاً‮ ‬تم نقله مديراً‮ ‬لأمن الدولة في‮ ‬بورسعيد لمدة‮ ‬3‮ ‬سنوات،‮ ‬ثم سافر إلي‮ ‬ألمانيا لمدة‮ ‬4‮ ‬سنوات وكانت شقيقتي‮ ‬تعيش مع والدي ووالدتي‮ ‬في‮ ‬منزل العائلة هي‮ ‬وأولادها،‮ ‬ثم أصيبت والدتي‮ ‬بغيبوبة ونقلناها إلي‮ ‬مستشفي‮ ‬الشرطة بالعجوزة،‮ ‬وكنا نذهب إلي‮ ‬والدنا لرعايته إلا

أن والدي‮ ‬توفي‮ ‬قبل والدتي‮ ‬وكان ذلك في‮ ‬ديسمبر‮ ‬2008‮ ‬وطلب مني‮ »‬سيد‮« ‬جميع أوراق ومستندات ملكية العائلة التي‮ ‬كانت في‮ ‬مكتب والدي‮ ‬بالمنزل بحجة الحفاظ عليها وبحسن نية أعطيته إياها وفي‮ ‬اليوم التالي،‮ ‬فوجئت أنه قام باحضار السائق الذي‮ ‬يعمل معه ويدعي‮ »‬أحمد‮«‬،‮ ‬وقام بطلاء حجرة مكتب والدي ووضع بها بعض الأشياء حتي‮ ‬لا أستطيع الإقامة والمبيت فيها كعادتنا أنا وشقيقتي‮ ‬الكبري سلوي‮ ‬وبعدها قام بتغيير كالون الشقة،‮ ‬حيث كنا جميعاً‮ ‬نملك مفاتيح له واستغل سلطته كضابط في‮ ‬الاستيلاء علي‮ ‬المنزل وتهديدنا بالاتهام بالسرقة،‮ ‬إذا حاولنا الاقتراب منه،‮ ‬وبهذا استولي‮ ‬علي‮ ‬جميع منقولات الأسرة من أثاث وبعض التحف القديمة التي‮ ‬لا تقدر بثمن كما استولي علي‮ ‬مصوغات والدتي والسلاح الخاص بوالدي‮.‬

وتتابع‮: ‬بالإضافة إلي‮ ‬ذلك قام بصرف معاش والدي‮ ‬دون إعلان شرعي‮ ‬وكذلك شيكات المنح وجميع مستحقاته‮.‬

وبعد وفاة والدي‮ ‬بأربعة أيام أحضر مقاولاً‮ ‬يدعي‮ »‬وجدي‮« ‬وقام بأخذ مساحة الفيلا بغرض بيعها دون معرفتنا وتم تقدير الثمن بحوالي‮ ‬15‮ ‬مليون جنيه‮.‬

وعندما كنت أتوجه إلي‮ ‬قسم العمرانية التابع له لعمل محاضر ضده كانوا‮ ‬يتصلون به وبعدها‮ ‬يرفضون عمل أي‮ ‬محضر،‮ ‬وكذلك حدث في‮ ‬التفتيش بالوزارة بل واتهمني‮ ‬أنا بسرقة والدي‮.‬

وتطالب سوسن المسئولين بالداخلية بالتحقيق في‮ ‬هذا الموضوع وحمايتها من بطش الضابط خاصة بعد الثورة التي‮ ‬من المفترض أنها‮ ‬غيرت من تعامل الشرطة مع المواطنين‮.‬

أهم الاخبار