إنهاء خصومة ثأرية استمرت 20 عاماً بمطروح

حوادث وقضايا

الاثنين, 02 مايو 2011 19:20
كتب -أحمد محمد:

فى محاولة جيدة لعودة روح التعاون من جديد بين جهاز الشرطة فى مطروح وأهالى المحافظة، قام اللواء حسين فكرى مساعد وزير الداخلية ومدير أمن مطروح برعاية صلح لخصومة ثأرية استمرت عشرين عاما بين قبيلتي السراحنة والجبيهات،

حيث وقع بينهما خلاف على قطعة أرض سقط على إثرها قتيل يدعى مساعد إمبيوه سليمان من الجبيهات على يد السراحنة.

وامتد الثأر لسنين انتهى فى الأول من فبراير بسقوط قتيل من

قبيلة السراحنة يدعى محمد داوود يوسف وجرت محاولات للصلح بين القبيلتين برعاية مدير أمن مطروح واللواء طه محمد السيد محافظ مطروح الجديد انتهت هذه المصالحة بإنهاء الخصومة الثأرية على الأرض مقابل دفع قبيلة السراحنة خمسين ألف جنيه لقبيلة الجبيهات على أن تكون الأرض مملوكة لقبيلة السراحنة.

وأما خصومة القتل فاعتبرت "قتيل بقتيل" وتم إنهاء الخصومة على ذلك وانعقد مجلس الصلح بحضور عمد ومشايخ وعواقل القبائل بمطروح.

أهم الاخبار