رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ضابط أبوالنمرس لفق قضية سلاح لميت‮.. ‬ومحبوس

حوادث وقضايا

الأربعاء, 27 أبريل 2011 17:04
رضا سلامة


محمد عبدالرحمن نجدي‮ »‬28‮ ‬سنة‮« ‬المحبوس علي‮ ‬ذمة قضية سلاح،‮ ‬يقول في رسالة لـ»الوفد الأسبوعي‮« ‬إنه ضحية قضية ملفقة من مباحث مركز شرطة أبوالنمرس‮.‬

ويحكي نجدي أن الرائد محمود صقر معاون مباحث بمركز شرطة أبوالنمرس ادعي في‮ ‬محضر تحريات أنه وردت إليه معلومات من أحد مصادره السرية الموثوق فيها مفادها أن‮ ‬11‮ ‬مواطناً‮ ‬من أهالي قري‮ ‬مركز أبوالنمرس‮ ‬يحوزون الأسلحة النارية والذخائر بدون ترخيص،‮ ‬وبجمع المعلومات وإجراء التحريات الدقيقة،‮ ‬تأكد له صحة ما ورد له من مصدره السري‮ ‬من معلومات،‮ ‬وأن هؤلاء‮ ‬يتخذون من مساكنهم مكاناً‮ ‬لإخفاء الأسلحة النارية والذخائر،‮ ‬وحصل علي أذن بضبط وتفتيش المتحري‮ ‬عنهم من محمد سمير الطماوي وكيل نيابة مركز الجيزة،‮ ‬بعد أن اطمأنت النيابة العامة لتلك التحريات ومجريها،‮ ‬كما هو وارد بإذن النيابة الصادر له،‮ ‬حصلت الوفد علي‮ ‬صورة منه،‮ ‬فقام بتنفيذ الإذن وقبض علي‮ ‬بعض الواردة اسماؤهم في محضر التحريات،‮ ‬وحرر لهم محاضر وذكر في‮ ‬محضره أنه لم‮ ‬يتمكن من القبض علي‮ ‬الباقين‮.‬

المفاجأة أن المتهم الثاني‮ ‬في‮ ‬المحضر ويدعي‮ ‬سعيد حلمي‮ ‬محمد متوفي‮ ‬منذ عام‮ ‬2007‮ ‬بينما المتهم الرابع‮ »‬صاحب الرسالة‮« ‬محبوس منذ

عام‮ ‬2009‮ ‬علي‮ ‬ذمة قضية أخري‮.‬

انتقلت‮ »‬الوفد الأسبوعي‮« ‬إلي منزل نجدي وتقابلنا مع والده عبدالرحمن نجدي‮ »‬70‮ ‬سنة‮« ‬سألناه عن محمد فقال‮: ‬إنه محبوس علي‮ ‬ذمة قضية‮ »‬فرد خرطوش‮« ‬كان قد تم تلفيقها من أحد ضباط مركز أبوالنمرس وصدر ضده حكم بحبسه عامين وهو محبوس منذ‮ ‬2009‮/‬9‮/‬5‮ ‬ولم‮ ‬يفرج عنه حتي‮ ‬الآن‮. ‬وأضاف‮: ‬ابني‮ ‬محمد طيب جداً‮ ‬والجيران كلها بتحبه ومنهم لله إللي حبسوه ظلما حسبي الله ونعم الوكيل فيهم،‮ ‬نفسي أشوفه قبل ما أقابل رب كريم‮.‬

ويقول هاني شقيق محمد إحنا كنا مجهزين زيارة لأخويا بس مش عارفين نعمل إيه في الزيارة بعد ما أصبحت صعبة للغاية بعد أحداث السجون الأخيرة‮.‬

انتقلنا لمنزل المتهم المتوفي‮ ‬والذي حصلنا علي‮ ‬شهادة وفاته بالأوراق ويدعي‮ ‬سعيد حلمي‮ ‬محمد والذي تقطن أسرته المكونة من والدته و4‮ ‬شقيقات وشقيق واحد بمنزل ريفي بسيط مكون من دورين بشارع ضيق للغاية بقرية منيل شيحة بأبوالنمرس‮.‬

مها حلمي‮ »‬22‮ ‬سنة‮« ‬شقيقة سعيد الثانية تقول إن والدهم

متوفي‮ ‬قبل سعيد بشهر واحد وأن سعيد كان‮ ‬يعمل نقاشاً‮ ‬مع عمه لمساعدتنا في‮ ‬الأعباء المعيشية،‮ ‬سألتها‮: ‬هل تعلمين أن أحد ضباط مركز أبوالنمرس حرر محضراً‮ ‬لشقيقك بعد وفاته‮ ‬يدعي‮ ‬فيه أنه وآخرون‮ ‬يحملون أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص‮. ‬فأجابت بدهشة‮: ‬لا معرفش حاجة عن الموضوع ده وبعدين هو متوفي‮ ‬في‮ ‬2007‮/‬6‮/‬14،‮ ‬ثم عقبت‮: ‬عشان كده المباحث جاءت البيت كذا مرة وسألت عليه رغم أننا قولنا لهم إنه توفي‮ ‬إلاَّ‮ ‬أنهم كانوا‮ ‬يأتون للسؤال عنه‮.‬

ويلتقط أطراف الحديث إبراهيم حلمي‮ »‬18‮ ‬سنة‮« ‬شقيقه الأصغر قائلاً‮: ‬إن سعيد كان طيبا جداً‮ ‬وكان‮ ‬يساعد والده في‮ ‬مصاريف المنزل،‮ ‬ومنذ أن توفي‮ ‬بعد والده،‮ ‬تركت الدراسة من أولي ثانوي لمساعدة أمي‮ ‬وأخواتي‮ ‬ومحدش فينا ليه في‮ ‬المشاكل‮.‬

المفاجأة الأخري‮ ‬أن نفس الضابط حرر محاضر في نفس التوقيت لتلفيق قضايا لآخرين،‮ ‬حيث حرر المحضر رقم‮ ‬196‮ ‬لسنة‮ ‬2010‮ ‬جنايات مركز الجيزة ضد أشرف محمد لملوم أبوطالب‮ ‬يتهمه فيه بالاتجار في‮ ‬المخدرات ومحضر رقم‮ ‬200‮ ‬لسنة‮ ‬2010‮ ‬جنايات مركز الجيزة ضد رأفت حسن معوض‮ ‬يتهمه فيه بالإتجار في‮ ‬المخدرات‮.‬

ومنذ عدة أيام حصل الاثنان علي البراءة بعد أن دفع المحامي‮ ‬فرج سيد فرج ببطلان الإذن الصادر من النيابة العامة لصدوره علي تحريات‮ ‬غير جدية وعدم معقولية الواقعة واستحالة تصورها علي‮ ‬النحو الوارد بالأوراق وكيدية الاتهام وتلفيقه‮. ‬فأجاب ببساطة أنه كان في‮ ‬حملة واضطر إلي‮ ‬ذلك،‮ ‬فقضت جنايات مركز الجيزة ببراءة المتهمين من التهم المنسوبة إليهم‮.‬

أهم الاخبار