رئيس حزب الوفد ورئيس مجلس الادارة

د.عبد السند يمامة

رئيس مجلس الإدارة

رئيس التحرير

سامي صبري

بدء محاكمة المتهمين بقتل ساثق تاكسي بالعاشر

حوادث

الخميس, 17 يونيو 2021 11:37
بدء محاكمة المتهمين بقتل ساثق تاكسي بالعاشر محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية
خاص الوفد :

بدأت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، منذ قليل، نظر ثانى جلسات محاكمة المتهمين بقتل سائق تاكسى العاشر من رمضان، والتخلص من جثته بدائرة مركز أبوكبير.

 

عقدت الجلسة برئاسة المستشار سامى بيومى، رئيس المحكمة وعضوية المستشارين حمدى طلبة وحازم بشير، وحسين عمار، وأمانة سر سامى سمير وتامر عبد العظيم

 

وقام المستشار محمد الشربينى، رئيس النيابة العامة بأبوكبير، بالمرافعة واصفا الجريمة بالشنعاء تجردت من الإنسانية والجناة ارتكبوا الجريمة وقاموا بتمثيلها أمام النيابة وهذه الجريمة تتطلب عقوبة رادعة وهى عقوبة الإعدام شنقا للمتهمين الأول والثانى وأقصى عقوبة للمتهم الثالث لكونه حدث.

 

تعود أحداث الواقعة لشهر مارس، عندما تلقى اللواء إبراهيم عبدالغفار، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بالعثور على جثة سائق تاكسى، مقتولًا

في ترعة أبو الأخضر، بالقُرب من عزبة أبو خليل بأبو كبير، وتبين أن الشاب، من قرية بنى شبل بالزقازيق، مُقيم بالمجاورة 15 بالعاشر من رمضان، عُثر عليه مقتولًا، تم انتشال الجثة والتحفظ عليها بمشرحة مستشفى الزقازيق العام، تحت تصرف النيابة العامة.

 

وأفادت التحقيقات أن قسم ثان العاشر من رمضان، قد تلقى بلاغا من حاصل على ليسانس 41 سنة، مقيم بدائرة القسم، أنه سلم سيارته الأجرة "تاكسي" لسائق، 22 سنة، مقيم بدائرة قسم أول العاشر للعمل عليها وعدم عودته، ثم اتصل به عدة مرات وتبين غلق هاتفه المحمول.

 

أسفرت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام بإشراف اللواء

علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية وبمشاركة مفتشي القطاع وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن الشرقية، عن تحديد مكان السيارة بدائرة مركز ميت غمر بالدقهلية، حيث تم ضبطها وبداخلها مستقليها عاملان مقيمان دائرة مركز أبو كبير بالشرقية.

 

وبمواجهتهما أقرا بقيامهما بالاتفاق مع عامل آخر مقيم بدائرة مركز أبو كبير على استدراج أحد قائدى السيارات الأجرة وسرقته كُرهاً عنه وبيع السيارة واقتسام ثمنها فيما بينهم، وأنهم بتاريخ الواقعة توجهوا لمنطقة مفارق الحى 14 دائرة قسم ثان العاشر، واستوقفوا المجني عليه حال قيادته السيارة المُشار إليها، بزعم توصيلهم لقرية الرحمانية دائرة مركز أبو كبير.

وعقب سيرهم بطريق بدائرة مركز أبو كبير طلب أحدهم من السائق التوقف لقضاء حاجته، وحال توقفه تعدوا عليه بالضرب بـ"قالب طوب" على رأسه، فأودوا بحياته وألقوا جثته بمصرف ولاذوا بالهرب بالسيارة، وتوجهوا لمكان ضبطهم للتصرف فيها بالبيع، وأرشدوا عن مكان الجثة بمصرف بدائرة مركز أبو كبير، وعقب تقنين الإجراءت القانونية قررت نيابة شمال الشرقية، إحالتهم لمحكمة الجنايات.

أهم الاخبار