رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

نيران وجثث متفحمة.. تفاصيل ساعات الجحيم فى حريق مصنع العبور

حوادث

الخميس, 11 مارس 2021 22:19
نيران وجثث متفحمة.. تفاصيل ساعات الجحيم فى حريق مصنع العبورجانب من الحريق

كتبت أسماء خالد

تواصل النيابة العامة بالقليوبية، تحقيقاتها في واقعة نشوب حريق هائل بمصنع للملابس بمنطقة إسكان الشباب بالعبور، والذي راح ضحيته 20 شخصا، وأصيب 24 آخرين، حيث كشفت المعاينة الأولية لرجال المعمل الجنائى، أن المصنع مقام على مساحة 2000 متر ومكون من دور أرضي وطابقين علويين، وأن الدور الأرضي كان مستخدما كمخزن لتشغيل وتصنيع المواد الكيميائية ومحظور استخدامه والطابقان العلويان يستخدمان كمصنع للملابس الجاهزة.


كما تبين أن الحريق نشب أيضا بسبب تصاعد غازات من المواد الكيمائية في مخزن المصنع تسببت في حدوث انفجار، ما أسفر عنه ارتفاع عدد الضحايا والمصابين داخل المصنع.


وتجدد تصاعد الأدخنة من المصنع  المحترق، وتواصل الحماية المدنية جهودها للسيطرة على الأدخنة في محاولة لمنع تجدد اشتعال النيران مرة أخرى، مع استمرار عمليات التبريد.


وانتقل فريق من النيابة العامة لمعاينة موقع الحريق، وأمر  المستشار أحمد رجب، مدير نيابة العبور، بتشريح جثث الضحايا لتحديد هويتهم وتسليم الجثامين لذويهم، وطلبت استعجال تحريات المباحث التكميلية حول الواقعة للوقوف على ظروفها وملابساتها.

 


كما أمرت النيابة، بتشكيل لجنة من التنمية الصناعية لفحص تراخيص المصنع، للتأكد من وجود إشتراطات السلامة والأمان من عدمه، وتقدير حجم التلفيات والخسائر، بالإضافة لانتداب لجنة هندسية لمعاينة المباني المجاورة للمصنع وبيان مدى تضررها من الحريق، فيما أمرت بسرعة ضبط وإحضار صاحب المصنع.


من جانبه أعلنت مستشفى السلام التخصصى بالقاهرة، خروج 12 حالة من مصابي الحريق ، وذلك بعد تقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم، حيث تنوعت إصابات المتعافين

ما بين حالات اختناق وحرق بسيطة، فيما لازال يوجد 7 حالات داخل المستشفى يتم تقديم الخدمة الصحية لهم وحجزهم بالرعاية المركزة.


وأوضحت المستشفى، أنه يوجد 8 جثث لمتوفيين بالحريق داخل المستشفى، فيما تم تحويل 4 جثث أخرى لمستشفى الخانكة، تمهيدًا لتسليهم لذويهم، حيث تبين أن بعض الجثامين لا تزال مجهولة ولم يتم التعرف عليها حتى الآن، وتنتظر إدارة المستشفى كشف بأسماء المتوفيين لتسهيل عملية التعرف على الضحايا.


وأكد مصدر مسئول بمديرية الشئون الصحية بالشرقية، بأن مستشفى بلبيس المركزي استقبل ١٠ حالات من مصابي الحريق، وتم إسعاف ٥ منهم مصابين باختناق وغادروا المستشفى عقب تلقى العلاج اللازم.

وتم علاج ٤ آخرين من الحروق البسيطة التي لم تتعد١٠ %، وتم احتجاز حالة واحدة لعامل يدعى " محمود محمد " ١٧ سنة من قرية الزوامل، مصاب بحروق من الدرجة الثالثة، حيث قال إنه التحق بالعمل في المصنع منذ ٧٠ يوما، وأنه حضر كعادتة للعمل صباحا ففوجئ بانبعاث أدخنة كثيفة من المصنع وأثناء محاولته  استبيان الأمر سقط على الأرض مخشيا عليه، قائلا: " لم أشعر بنفسي إلا وأنا داخل المستشفى"، مشيرا إلى أن  الأطباء أكدوا له أن الحروق بنسبة ٢٥% ولا يوجد خطورة على حياته.


فيما كشف التقرير المبدئي للطب الشرعى، الخاص بفحص عدد من جثث الضحايا والمحولون إلى مستشفى السلام عن وجود 12جثة مجهولة الهوية بين ضحايا الحريق.



وأكد مصدر أمني، أن الأجهزة الأمنية تجري تحريات مكثفة، لكشف أسباب الحريق الذي التهم محتويات المصنع بالكامل، بعدما تبين أنه بدون ترخيص، مشيرًا إلى أنه جاري عمليات الفحص لتحديد حجم الخسائر الناجمة، والوقوف على أسباب الحريق، ومعرفة إذا كان وراءه شبهة جنائية من عدمه.

ووجه اللواء عبد الحميد الهجان، محافظ القليوبية، بتشكيل لجنة فنية من المختصين لمعاينة مصنع العبور المحترق والمبانى المجاورة ومراجعة اشتراطات الحماية المدنية به والتراخيص.


وكانت محافظة القليوبية، قد أصدرت بيانا حول تداعيات حريق بأحد المصانع بمنطقة إسكان الشباب بمدينة العبور، والذى نشب  صباح اليوم الخميس.

البداية عندما تلقى اللواء فخر الدين العربي، مدير أمن القليوبية، إخطارًا من العقيد عمرو حرب، مدير الإدارة العامة للحماية المدنية، يفيد بورود بلاغا من غرفة عمليات النجدة، بنشوب حريق هائل داخل مصنع " سبيد" للملابس، بمنطقة إسكان الشباب بالعبور.


وعلى الفور انتقل اللواء حاتم حداد، مدير المباحث الجنائية، والعميد ياسر المحمدي، رئيس مباحث المديرية، ودفعت قوات الحماية المدنية بالقليوبية، بــ 11 سيارة إطفاء، كما تم الاستعانة  بسيارات إطفاء و 4 خزانات استراتيجة من محافظتي " القاهرة والشرقية" ليصل إجمالي عدد السيارات لـ 25 سيارة، وتم فرض كردونا أمنيا بالمكان ونجح رجال الإطفاء من السيطرة  على الحريق بعد مرور ما يقرب من 120 دقيقة من اشتعال النيران،  ومنع خطر امتداد النيران للمصانع المجاورة.
 
وأسفر الحادث حتى الآن، عن مصرع 20 شخصًا تم نقل 16 منهم إلى مستشفى السلام بالقاهرة، و4 لمستشفى الصحة النفسية بالخانكة، فيما أصيب 24 شخصًا تم نقل 5 منهم لمستشفى بلبيس المركزي بالشرقية، و19 لمستشفى السلام بالقاهرة.


ونجحت الأجهزة الأمنية، من ضبط ابن صاحب المصنع، وتكثف قوات الأمن جهودها لضبط مالك المصنع الهارب.

أهم الاخبار