رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الزوجة تبرئ زوجها بعد قتله لعشيقها

حوادث وقضايا

السبت, 04 ديسمبر 2010 20:37
الاسكندرية: شيرين طاهر


أدلت الزوجة الخائنة في الإسكندرية باعترافات مثيرة، وكان زوجها قد ضبطها مع عشيقها في سريره فذبح العشيق. . اعترفت الزوجة بخيانتها له، وعبرت عن ندمها الشديد لضياع زوجها بسبب خيانتها، وأنه لا يستحق منها ذلك، وقالت إنها لحظة ضعف لعب فيها الشيطان برأسها

كان المقدم " وائل الكومي رئيس مباحث رمل ثاني قد القي القبض علي مندوب مبيعات بالاسكندرية قام بذبح عشيق زوجته بالسكين بعد ان ضبطهما في غرفة نومه فور عودته من الادلاء بصوته في الانتخابات البرلمانية .

كشفت تحقيقات احمد نور الهدي وكيل النيابة باشراف محمد مبروك رئيس النيابة ان المدعو " خ . ا " 44 سنة مندوب مبيعات قام بالاستئذان من عمله  للتوجه الي دائرته بمنطقة الرمل للادلاء بصوته الانتخابي وعند عودته لمنزله فؤجي بغلق باب الشقة " بالترباس " شك في الامر وظل يطرق الباب  وفتحت الزوجة الباب في حالة ارتباك وحاولت  منعه من الدخول فقام الزوج  بتفتيش الشقة وفوجئ بشخص اخر علي سريره في حجرة النوم فقام علي الفور بالتعدي عليه بالضرب وفرت زوجته هربا وقام الزوج  بذبح العشيق وحاول قتل زوجته الا ان الاهالي امسكوا به، أحيل المتهم وزوجته للنيابة التي امرت بحبس الزوج اربعة ايام بتهمة القتل وحبس الزوجة بتهمة الزنا اربعة ايام علي ذمة التحقيق .

وفور ان سمعت الزوجة قرار

النيابة بحبس زوجها بكت بشدة وقالت سامحني يا زوجي ضيعتك ويتمت اولادي الذين لم يوجد لهم احد غيرك فأنا استاهل اي عقاب ولكن زوجي رجل طيب لا يستحق مني ذلك.

وروت الزوجة الخائنة وقالت: انا تزوجت من زوجي منذ 16 سنة وكانت حياتي سعيدة معه وأنجبت احمد 14 سنة و محمد 10 سنوات و مريم 3 سنوات.

هو رجل طيب كان يعمل كل ما في طاقته من اجل توفير حياة كريمة لنا انا والاولاد انا باعترف انه كان بيحبني بجنون وكان نفسه يحضر لي قطعة من القمر ولكن كنت دائما اشعر انني احتاج الي حب غير فأنا مثل كل البنات كان حلمي في فارس احلام لم اجده في صورة زوجي ورغم ذلك كنت احاول اني اخرج هذا الاحساس واحب زوجي ولكن الظروف كانت دائما ضدي .

كان زوجي يعمل مندوب مبيعات يقضي طوال اليوم في الخارج للسعي وراء رزقه لكي يوفر لي مطالبي انا وابنائي واحيانا كثيرة يحضر مرهقاً ومُتعباً.

واشتري زوجي سيارة ولأن زوج شقيقتي صاحب معرض سيارات وطلب مني زوجي ان اتوجه اليه لمساعدتي في انهاء اجراءات السيارة تعرفت علي سائق

وهو يعمل عند زوج شقيقتي في المعرض وكان توجه معي لانهاء اجراءات تراخيص السيارة وظل شهرا يخرج معي كل يوم لتعليمي قيادة السيارة وكان زوجي مشغولا بجمع المال تطورت علاقتنا اقترحت علي زوجي اننا نؤجر السيارة في معرض زوج شقيقتي ولانه مشغول في شغله لانه يعمل مندوب مبيعات كنت انا اللي اذهب واتحاسب معهم في المعرض هذه كانت حجتي اني اري حبيبي وفي يوم من الايام مرضت وظللت جليسة في الفراش اسبوعا وحضر عشيقي الي المنزل وكان زوجي في العمل وطلب مني أخرج الاولاد من البيت باي حجة لكي يتمكن من رؤيتي وبالفعل طلبت من اولادي الذهاب الي والدتي بحجة انني مريضة لم استطع تجهيز الطعام لهم.

وحضر واستمرت علاقتنا لمدة سنة يحضر لي أثناء وجود زوجي في العمل والاولاد خارج المنزل الي ان جاء اليوم المشئوم يوم الحادث عندما اتصل حبيبي بي في التليفون وقال انه سوف يحضر واخرجت الاولاد مثل كل مرة فوجئت بطرق الباب بشدة وعندماتوجهت للفتح كانت الصدمة زوجي الذي قال لي انت ليه قافلة الباب بالمفتاح وسألته انت ليه عدت تاني قالي نسيت الفلاشة اللي عليها الاسعار ودخل الي حجرة النوم وفوجئ بحبيبي علي السرير جن جنونه وقال ليه بتخونيني وتوجه الي المطبخ واحضر السكين وحدثت بينهما مشاجرة قام زوجي بذبحه علي السرير وقال لي اجري انتي انزلي علشان العيال منك لله يا مجرمة دمرتيني وضيعتيني انا والاولاد ولكن المباحث القت القبض علي انا وزوجي واحضرتنا الي هنا وانا الان نادمة علي مافعلته في زوجي ونفسي يبرأ من التهمة لانه مظلوم فانا استحق السجن والاعدام لانه جزاء لي عما فعلته في حق زوجي وحق اولادي.

أهم الاخبار