رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

والد طليق فتاة التيك توك يتهمها بالتلاعب في إثبات نسب ابنتها

حوادث

الثلاثاء, 27 أكتوبر 2020 10:28
والد طليق فتاة التيك توك يتهمها بالتلاعب في إثبات نسب ابنتها

كتب:محمد عبد الرؤوف وإيناس محمد

حرر "م س" والد طليق منار سامي والمعروفة إعلاميا" بفتاة التيك توك" ،  محضرا ضدها، متهما إياها بالتلاعب في إثبات نسب ابنتها من زواجها العرفي بنجله المحبوس حاليا بليمان جمصة ، في قضية إتجار بالمخدرات، مؤكدا في بلاغه أن الطفلة تم قيدها باسم نجله بدون أوراق على حسب ادعائه تحرر المحضر 4611 إداري مركز كفر شكر وتولت النيابة التحقيق.

ترجع تفاصيل الواقعة بتلقى اللواء فخرالدين العربي مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد انور حشيش مأمور مركز كفرشكر بورود بلاغ إلى المقدم محمود إسماعيل رئيس  مباحث كفر شكر من "م س" والد طليق منار سامي المعروفة إعلاميا بفتاة التيك توك يتهمها بالتلاعب في إثبات نسب ابنتها من زواجها العرفي بنجله المحبوس حاليا بليمان جمصة في قضية إتجار بالمخدرات  بدون أوراق وفق أقواله في المحضر.

وأوضح المبلغ أن منار تزوجت عرفيا وبعد ولادتها لابنتها رفعت دعوى إثبات زواج رقم 1304 لسنة

2016 أسرة كفر شكر والمحكمة رفضت الدعوى، مشيرا إلى أنها رفعت دعوى طلاق للضرر رقم 8346 أسرة منيا القمح وحصلت على حكم طلاق وفي نفس الدعوى نفقة للطفلة "ل ا م" بعد اتهامها الأخير بالتحريض على الفسق والفجور وتأييد المحكمة حكمها بحبسها في القضية قرر الإبلاغ للتأكد من نسب حفيدته له بعد اتهام والدتها بجرائم تمس الشرف.

وعلى الفور ألقت الأجهزة الأمنية القبض على "فتاة التيك توك" بتهمة نشر محتوى إباحي على مواقع التواصل الاجتماعي، بقصد التحريض على ممارسة الفسق والفجور.

وكشفت التحريات قيام المتهمة بتصوير نفسها بشكل خادش للحياء، وإذاعته الصور والفيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي، بهدف استقطاب الشباب لممارسة الرذيلة مقابل مبالغ مالية، ووجهت النيابة العامة للفتاة تهم التحريض على الفجور، ونشر فيديوهات خادشه للحياء العام،
وتم إحالتها للمحاكمة.

وفي 22 يوليو الماضي، استمعت محكمة جنح طنطا الاقتصادية، إلى أقوال المتهمة، وأكدت أنها شاركت وعمرها 15 سنة، في عمل فيلم لتوعية الأطفال، وعن انتشار صور جنسية لها، قالت إنها رفعت دعوى قضائية في 2013 على طليقها، لأنه نشر صوراً لها على مواقع التواصل، بغرض التشهير بسمعتها، واستخدامها كورقة ضغط عليها لإجبارها على التنازل عن حضانة طفلتها "لي لي".

وقالت المتهمة إنها أرسلت هذه الصور لزوجها السابق، خلال فترة زواجهما وسفره خارج البلاد، لكنه استغلها بعد حدوث خلافات بينهما، ونفت حصولها على أي مقابل مادي نتيجة عملها على مواقع التواصل الاجتماعي، باستثناء 3 آلاف جنيه من "انستجرام"، مقابل دعاية إعلانية بخصوص عرض أزياء، وأضافت أن السيارة التي ضبطت معها لا تملكها، وأنها قامت باستئجارها بهدف الترويج لنفسها في التمثيل.

وفي 29 يوليو الماضي، عاقبت المحكمة المتهمة بالحبس 3 سنوات مع الشغل، وكفالة و20 ألف جنيه لإيقاف تنفيذ العقوبة، و300 ألف جنيه غرامة، وإلزمها بالمصاريف الجنائية ومصادرة المضبوطات، بتهمة نشر الفجور والتحريض على الفسق والأعمال المنافية للآداب، غير أنها استأنفت على الحكم أمام جنح استئناف طنطا الاقتصادية، والتي قررت في 19 سبتمبر الماضي، تأييد الحكم.

أهم الاخبار