رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كشف لغز مقتل مهندس بالشرقية

حوادث وقضايا

الخميس, 07 أبريل 2011 13:28
الشرقية – ياسر مطري:


تمكنت مباحث الشرقية برئاسة اللواء عبد الرءوف الصيرفي مدير مباحث المديرية من كشف غموض مقتل مهندس العمرانية في الأول من الشهر الماضي.

البداية تلقى اللواء حسين أبو شناق مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية إخطارا من العميد محمد رجب إبراهيم مأمور مركز بلبيس يفيد تلقي المركز إشارة من مستشفي بلبيس المركزي بوصول جثة هامدة لشخص مصاب بعدة طعنات متفرقة في جسده ويدعى سيد دسوقي.

وقامت مباحث بلبيس برئاسة الرائد محمد لاشين رئيس مباحث المركز بالكشف جنائيا عن شخصية القتيل يدعي سيد دسوقي سيد دسوقي 59 عاما يعمل مهندس كهرباء ومقيم بحي العمرانية

محافظة الجيزة.

توصلت تحريات إسلام عواد واحمد الحبشي معاوني مباحث المركز إلى أن القتيل كان مرتبطا بخطوبة نورة جمعة طه محمد 25 عاما ربة منزل مقيمة بقرية الزوامل مركز بلبيس وإنها وراء ارتكاب الحادث واعترفت بارتكاب الجريمة مع آخرين هم: شقيقها إبراهيم 32 عاما عامل عادي واثنان آخران أيمن السيد عبد الغني 31 عاما عامل وعادل عاطف عبد المنعم محمود حسن 23 عاما عامل.

اعترف المتهمون بأنهم وراء مقتل المهندس، حيث استدرجوا القتيل من خلال المتهمة التي اصطحبت

القتيل في سيارته الخاصة رقم ا م ء 981 مصر إلى طريق انشاص الحربي بجوار مصنع 23 الحربي القريب من قريتها وخرج عليهم باقي المتهمين ونجحوا في إيقاف سيارته وأسرعوه بعدة طعنات في مختلف جسده والقوا به من خارج السيارة والتي استولوا عليها وما بداخلها من نقود وحقائب سفر بها ملابسه.

واعترف المتهمون أنهم فور ارتكابهم الجريمة انتقلوا إلى شقته رقم 9 بشارع فيصل بالعمرانية واستولوا على جهاز كمبيوتر بمحتوياته وحقيبتي سفر وعدد من الساعات الثمينة وعدد 2 كاميرا فيديو ومشغولات ذهبية.

واعترف المتهمون أن سبب قتلهم لمهندس العمرانية كانت بغرض السرقة والاستيلاء على اموالة وسيارته الخاصة التي نجحوا في تغيير طلائها إلي اللون النبيتي وتغيير لوحاتها إلى 6640 ملاكي الشرقية.

أرشد المتهمون عن مكان المسروقات وحرر محضر بالواقعة وتوالت نيابة بلبيس التحقيق.

 

أهم الاخبار