إضراب معتقلي القديسين بعد براءتهم

حوادث وقضايا

الخميس, 07 أبريل 2011 12:40

هدد مأمور سجن العقرب العميد مصطفى كامل اليوم 20 من معتقلي السجن بمنع المياه عنهم وتجريدهم من ملابسهم وتعذيبهم بأشد أنواع التعذيب في حال دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام.

يذكر أن هؤلاء المعتقلين ألقي القبض عليهم على خلفية تفجير كنيسة القديسين
والذي أثبتت وثائق أمن الدولة والتحريات ضلوع وزير الداخلية السابق حبيب العادلي فيه.
وأعلن المعتقلون اليوم الخميس، دخولهم في إضراب عن الطعام احتجاجا على استمرار اعتقالهم بدون وجه حق، رغم حصولهم على حكم قضائي
بالإفراج عنهم بعد ثورة يناير مع تأكيد وزير الداخلية في أكثر من لقاء مع قنوات فضائية بعدم وجود معتقلين داخل السجون وهو ما يعد مخالفة صريحة لحقيقة الأمر.
وأكد مأمور سجن العقرب أنه لا توجد لديه أوراق تخص هؤلاء، مشيرا إلى أن وضعهم محرج بالنسبة له لأن وجودهم غير قانوني ومع ذلك لا يستطيع إخراجهم.

أهم الاخبار