اعترافات مثيرة في واقعة اختطاف نجلة السادات

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 19:01
كتب - محمد صلاح ونصر اللقاني :


أدلي أحمد ممدوح المتهم باختطاف الطفله زينة ابنة الدكتور عفت السادات باعترافات مثيرة أمام العقيد محمد جنيدي مدير النيابة العسكرية بالحي العاشر بمدينة نصر، حيث أكد أن شركة الأعلاف التي يمتلكها تعرضت لخسائر فادحة خلال الشهور الماضيه وتكاثرت عليه الأقساط وتعرف للإفلاس وفكر في وسيلة سريعة لجلب المال، وهداه تفكيره الي سرقة الدكتور عفت السادات الذي سمع عنه كثيرا في أنه يمتلك أموالا وشركات كثيرة .

وأشار المختطف في اعترافاته إلي أنه ظل يسأل عن عنوان السادات حتي تمكن من

ذلك عن طريق أحد القريبين منه ووصل الي عنوانه في مصر الجديدة، وقام باستئجار شقة في مساكن الشيراتون، حتي يتمكن من مراقبته ومعرفة تحركاته .

وفي يوم الحادث انتظر بالقرب من منزل السادات في السادسة والنصف صباحا حتي خرجت الطفلة زينة مع سائق سيارة والدها متوجهة الي مدرستها وقام ومساعدوه بإشهار الأسلحة النارية في وجه السائق، وقاموا بتوثيقه بالأحبال وألقوه في المقعد الخلفي وتوجهوا بالسيارة الي الطريق

الزراعي وتركوه واختطفوا الطفلة وبدأوا في طلب الفدية من والدها .

كما أكد العقيد خالد غانم رئيس فرع البحث الجنائي بكوم حمادة الرائد وجدي الصيرفي رئيس المباحث في تحقيقات النيابة العسكرية أنه بناء علي توجيهات اللواء أحمد سالم جاد مدير أمن البحيرة قام اللواء جمال عبد العال مدير المباحث والعميد رفعت خضر رئيس المباحث بإعداد الأكمنة اللازمة وفي كمين كوبري قناطر بولين تمكنا من القبض علي السيارة رقم 2149 م.ا.و.ملاكي مبلغ بسرقتها من قسم أول أكتوبر في المحضر رقم 1904جنح، وأثناء ذلك ظهرت سيارتا المتهمين في تمام الساعة الثانية والنصف صباحا وبتفتيشهما تم العثور علي بندقية آلي وطبنجة وتم القبض علي المتهمين الستة.

 

 

أهم الاخبار