رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

زينة السادات تكشف أسرار اختطافها

حوادث وقضايا

الأربعاء, 06 أبريل 2011 16:34
حوار- ‬أميرة فتحي:

رغم أن‮ "‬زينة‮" ‬ابنة رجل الأعمال الدكتور عفت السادات عضو مجلس الشعب قد تعرضت إلي‮ ‬عملية اختطاف علي‮ ‬يد مسلحين لمدة‮ ‬21‮ ‬ساعة،‮

‬إلا أن أعصابها لم تنفلت ولم تصبها نوبات بكاء وصراخ،‮ ‬كما اعتقد الكثيرون خاصة انها صغيرة لم‮ ‬يتعد عمرها‮ ‬12‮ ‬عاما‮. »‬زينة‮« ‬كانت ثابتة ومتماسكة بل وقامت بمحاورة خاطفيها‮..!! ‬ويبدو أن الجينات‮ »‬الساداتية‮« ‬من ذكاء وشجاعة وإيمان كانت سيد الموقف في‮ ‬تعامل‮ »‬زينة‮« ‬مع‮ »‬العدو‮«.‬
أسرار وتفاصيل خطفها روتها زينة السادات في‮ ‬هذا الحوار‮.‬
قالت زينة كلمات رغم بساطتها وقلتها إلا أنها مرتبة وقوية‮: »‬فوجئت بعد خروجي‮ ‬من منزلنا بحوالي‮ ‬50‮ ‬مترًا تقريبا بمجموعة من الأفراد قطعوا علينا الطريق وبعدها قام أحدهم بوضع المسدس علي‮ ‬رأسي‮ ‬والآخرون ضربوا السائق ووضعوه في‮ ‬دواسة السيارة‮«.‬
وأضافت زينة‮: ‬بعد ذلك أخدوني‮ ‬في‮ ‬سيارتهم ووضعوا‮
‬غمامة علي‮ ‬عيني‮ ‬وتركوا السائق داخل سيارتنا وكنت وقتها مذهولة مما‮ ‬يحدث وغير مصدقة ولكن كنت مؤمنة بأن الله سبحانه وتعالي‮ ‬لن‮ ‬يضيعني‮.‬
وأوضحت أن خاطفيها أخذوا‮ ‬يسيرون بها لمسافات طويلة عرفت من خلال كلامهم أنهم‮ ‬يتنقلون بها من محافظة لأخري‮ ‬ما بين البحيرة وطنطا وذلك بعد تغيير السيارة لأكثر من مرة،‮ ‬مؤكدة أن الخاطفين عاملوها معاملة طيبة طوال ساعات اختطافها ولم‮ ‬يتعرضوا لها بأي‮ ‬أذي‮ ‬حيث قدموا لها بعض الطعام والشراب ولم تأخذ منه سوي‮ ‬علبة عصير‮.‬
وعن أوصاف المكان الذي‮ ‬وضعوها فيه أكدت‮ »‬زينة‮« ‬أن المكان شبه ريفي‮ ‬في‮ ‬منزل لونه أبيض مكون من طابقين تحيطه أرض طينية ذات مساحة شاسعة‮.‬
وفي‮ ‬تصريحات خاصة لـ‮ »‬الوفد‮« ‬قال الدكتور عفت السادات والد زينة‮: »‬الحمد لله علي‮ ‬كل شيء ولكن بصراحة بنتي‮ ‬تعاملت بقوة مع الموقف حيث دخلت في‮ ‬حوار مع المجرمين وسألتهم أنتوا ليه عملتوا كده فردوا وقالوا عشان ظروفنا صعبة وعاوزين فلوس وانتي‮ ‬أبوكي‮ ‬غني‮«..!!‬
وأضاف‮ »‬السادات‮« ‬ان ابنته لم تكتف بهذا السؤال وقالت لهم‮: ‬الفلوس المطلوبة أو الفدية لما تاخذوها حتبقي‮ ‬بالنسبة لكم فلوس حرام حتصرفوها أزاي‮ ‬علي‮ ‬أولادكم ووقتها تدخل أحد المجرمين وقالها‮ »‬أبوكي‮ ‬هيلعب بينا ومش هيدفع الفلوس ومش هنرجعك‮« ‬بهدف التلاعب بأعصابها وبمشاعرها‮.‬
وعن رأيه فيما أثير حول ربط واقعة اختطاف‮ »‬زينة‮« ‬بالدعوي‮ ‬التي‮ ‬أقامتها رقية السادات ضد الرئيس السابق حسني‮ ‬مبارك والتي‮ ‬اتهمته فيها بالتورط في‮ ‬مقتل الرئيس الراحل أنور السادات قال‮: »‬مفيش أي‮ ‬ارتباط بين خطف ابنتي‮ ‬وقضية السيدة رقية السادات التي‮ ‬نكن لها كل احترام وتقدير والتحقيقات بتثبت الكلام ده وبالنسبة لي‮ ‬فأنا أميل وأؤيد رأي‮ ‬جمال نجل الرئيس أنور السادات الذي‮ ‬أعلنه في‮ ‬كثير من وسائل الإعلام حول تلك القضية‮«.‬

أهم الاخبار