رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أثناء نظر القضية اليوم

النيابة تطالب بقرار يرحم المجتمع من قاتل سيد بلال

حوادث

الثلاثاء, 20 نوفمبر 2012 15:38
النيابة تطالب بقرار يرحم المجتمع من قاتل سيد بلال
الإسكندرية - شيرين طاهر:

أكد المستشار محمد طه رئيس نيابة غرب الإسكندرية فى مرافعته، أن القضية ليست كبقية القضايا لأنها احتوت على جرائم يستنكرها العقل والوجدان ويهتز لها عرش الرحمن، خاصة وأن الجانى هو المسئول عن حماية وأمن الوطن وشعبه وليس قتلهم وتعذيبهم بعد أن استباح حرمة جسد المجنى عليه، بغرض إجباره على الاعتراف بارتكابة جريمة كنيسة القديسين.

وتحدثت النيابة عن ثورة 25 يناير، وأنها كانت السبب فى إظهار الحقائق بعد ان استطاع شهود الواقعة التخلص من ظلم وقهر رجال أمن

الدولة المنحل والتقدم ببلاغ كشفوا فيه عن كل وقائع الفساد فى الجهاز .
وطالبت النيابة بعدم الأخذ بعين الرحمة والشفقة للمتهم، بعد أن خلفت أعماله أطفالا ً مشردة وزوجات رملت بعد استباحته للدماء، مطالباً المحكمة بقرار يرحم المجتمع من المتهم .
وأوضح المحامى علاء خليفة ان طبيعة العمل فى جهاز أمن الدولة فى الوقت الماضى وقبل ثورة يناير هى حماية أمن الوطن بمختلف الطرق
المعروفة فى كل الأجهزة الأمنية العالمية، خاصة وانه تم القاء القبض على  المجنى عليه على خلفية جريمة مست الأمن الوطنى وهى تفجير كنيسة القديسين.
وأشار المحامى الى ان الضابط الحاضر فى الجلسة عمله بالجهاز خبير مفرقعات  وكان يمارس اختصاصه فقط وهو عمل تقرير فنى عن المفرقعات وطبيعتها وطريقة تفجيرها، ولم يكن له أى مصلحة فى تعذيب سيد بلال أو قتله لأنه ليس له علاقة بأى اعترافات  مثل غيره من باقى الضباط بالجهاز .
  واضاف محامى الدفاع أن المتهم حاصل على شهادات من الولايات المتحدة الأمريكية فى مجال الدفاع المدنى وحقوق الإنسان وهى التى أهلته للدخول لجهاز امن الدولة .

 

أهم الاخبار