رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

قرار النيابة بشأن قاتلة رضيعتها بمساعدة عشيقها بأوسيم

حوادث

الأحد, 07 يونيو 2020 09:23
قرار النيابة بشأن قاتلة رضيعتها بمساعدة عشيقها بأوسيمرضيعة أرشيفية
كتب ـ محمد علام وصلاح عريان:

أصدرت النيابة العامة بشمال الجيزة، اليوم الأحد، قرارًا بحبس ربة منزل وعشيقها 4 أيام على ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بالتعدي على نجلة المتهمة الأولى بالضرب والتعذيب حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وإلقائها بالقمامة.

وكشفت التحقيقات التي أجرتها النيابة أن ضباط مباحث مركز أوسيم قد تلقوا بلاغا من مزارع في العقد الثالث من العمر يتهم زوجته ربة المنزل العشرينية، بالتورط في اختفاء رضيعته وعلى الفور قام ضباط المباحث بعمل تحريات حول الواقعة وقد تبين أن الزوجة المتهمة تركت زوجها المبلغ منذ شهر واختفت عن المنزل بصحبة ابنتهما الرضيعة وعادت ثاني أيام عيد الفطر المبارك للمنزل بدون ابنتها وطلبت من زوجها الانفصال.

وأضافت التحقيقات أنه بعد تكثيف الجهود تبين أن الزوجة كانت على علاقة بشاب قبل زواجها من المبلغ وانقطعت علاقتهما لفترة ومن ثم عادا للحديث سويا منذ عام ونصف العام قام خلالها العشيق باستدراج الزوجة ومحاولة إقناعها بالانتقال للعيش معه

في مركز سمنود محافظة الغربية، بعدما ترك مسقط رأسه في الفيوم بسبب ظروف عمله، ومن ثم بدأت الزوجة في افتعال المشكلات مع زوجها وبعد فترة وخاصة في أول أيام شهر رمضان المبارك تركت منزل الزوجية بصحبة رضيعتها البالغة من العمر 4 أشهر وتوجهت لمنزل عشيقها.

وأشارت التحقيقات إلى أن الزوجة مكثت مع عشيقها شهرا مارسا فية الرذيلة سويا حتى شاء القدر ومرضت الطفلة الصغيرة، وبدأت الأم في الانشغال بها وهذا ما رفضه العشيق وشعر بالضيق من الطفلة خاصة أنها كانت تصرخ وتبكي باستمرار، الأمر الذي دفعه إلى التعدي عليها بالضرب، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وقد أخبر عشيقته بما حدث ولم تحزن على الطفلة كثيرا بل قررت أن تتخلص من جثتها وتذهب لزوجها لتطلب منه الانفصال.

وبالفعل قررت الزوجة العودة إلى منزل زوجها بمركز أوسيم، وكان برفقتها رضيعتها التي تخلصت منها بوضعها داخل كيس زبالة وإلقائها في مقلب قمامة، حال عودتها بالطريق، وفور وصولها تشاجرت مع زوجها حتى لا يلاحظ اختفاء ابنته الرضيعة وقد طلبت منه الانفصال، ولكنه لم يهتم بطلبها وسألها عن الرضيعة فأخبرته أنها تركتها بمنزل أسرتها، فأسرع واتصل بهم ليطمئن على الطفلة فاكتشف كذب رواية زوجته حيث أكدت أسرتها أنهم لم يشاهدوا زوجته منذ شهر، الأمر الذي أثار الشكوك في عقلة ودفعه للتوجه إلى مركز شرطة أوسيم، وحرر محضرا يتهم زوجته بالتورط في اختفاء طفلته.

وعلى الفور بدأ رجال الشرطة في البحث والتحري خاصة أن الزوج كان قد حرر محضر في وقت سابق باختفاء زوجته ونجلته، الأمر الذي دفع رجال المباحث في استدعاء الزوجة وسؤالها وعن الرضيعة وبتضيق الخناق عليها أكدت انها اصطحبتها ومكثت لدى عشيقها وعندما مرضت تعدي عليها الأخير بالضرب حتى لقيت مصرعها ومن ثم أخذت الجثة وألقتها بالقمامة قبل عودتها لزوجها وتمكنت القوات من القبض على العشيق الذي أيد أقوال الزوجة المتهمة وقد أرشدا عن مكان جثة الرضيعة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة للتحقيق.

أهم الاخبار