رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"فزارة" تدفن قتيليها وتطلب "نقطة شرطة"

حوادث وقضايا

الخميس, 31 مارس 2011 11:21
خاص- بوبة الوفد:

صورة أرشيفية

شارك المئات من أهالي قرية "فزارة" بأسيوط في ساعة متأخرة من مساء أمس في تشييع اثنين من أبناء القرية، سقطا برصاص عشرات البلطجية، الذين هاجموا القرية عصر أمس.

وطلب الأهالي من رجال الشرطة والقوات المسلحة، الذين انتشروا في القرية معززين بسيارات مدرعة، سرعة القبض على القتلة، وبالفعل نجح الجيش صباح اليوم في القبض

على ثلاثة من المتهمين بإطلاق النار على الضحايا، وجارٍ البحث عن ثلاثة آخرين.

وبدأت الأحداث إثر مشاجرة بين طلاب المدرسة الثانوية التجارية بفزارة، واستعان طلاب من قرية "القصير" بعشرات البلطجية المسلحين ببنادق آلية، حيث هاجموا قرية فزارة، وأطلقوا النار بشكل عشوائي، وحطموا العديد من

المحال وممتلكات الأهالي.

وأسفر إطلاق النار عن مقتل كل من محمود إبراهيم زهران وحمادة محمد عبد اللطيف، فيما أصيب ثلاثة، أحدهم حالته خطيرة إثر تلقيه طلقة في البطن، ونقل إلى العناية المركزة.

وطالب الأهالي بإنشاء "نقطة شرطة" في القرية، التي تضم العديد من المدارس والمصالح الحكومية، ويتردد عليها المئات من القرى المجاورة لإنجاز الأوراق الخاصة بهم، خاصة أن الأحداث الأخيرة أكدت عجز عمدة القرية والخفراء التابعين له عن حماية القرية وسكانها.

 

أهم الاخبار