رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد محاولتهم الهرب

النيابة: سجناء قسم منشأة ناصر استغلوا العيد

حوادث

الثلاثاء, 30 أكتوبر 2012 14:44
النيابة: سجناء قسم منشأة ناصر استغلوا العيد صورة أرشيفية
كتب- هشام صوابي ومونيكا عياد:

تباشر نيابة منشأة ناصر برئاسة المستشار أحمد سليمان، التحقيقات في واقعة محاولة هروب عدد من المحتجزين بقسم منشأة ناصر، بعدما أشعلوا النار داخل غرفة الحجز، وتعدوا على قوات القسم.

ومن المنتظر أن تستمع النيابة لاقوال المتهمين المحتجزين الأسبوع المقبل، لتعرف علي المتسبب الرئيسي في إشعال القسم، وإصابة 7 متهمين بسبب الحريق.
كما أمرت النيابة بسرعة تحريات المباحث حول الواقعة، وانتداب المعمل الجنائي للتعرف عن أسباب الحريق، بعدما تم انتداب فريق من النيابة العامة للانتقال إلي القسم لمعاينة مكان الواقعة.
وأفادت المعاينة الاولية، أن اشتعال النيران داخل الحجز تم بشكل كثيف، عقب قيام المتهمين بإشعال النيران بالبطاطين الموجودة معهم، وبعض الإتلافات البسيطة بالقسم.
كما تبين من التحقيقات أن سبب الحريق بعض

المتهمين الذين خططوا للهروب من القسم، مستغلين أيام العيد وانشغال القوات بتأمين المناطق الحيوية، فأشعلوا النيران بالبطاطين وظلوا يصرخون، وعندما حاول الضباط الموجودون بالقسم فتح باب الحجز هاجمهم المسجونون، وتعدوا عليهم بالضرب.
وفى نفس الوقت تجمع أقارب المتهمين المحبوسين بالحجز خارج القسم، ورشقوا واجهته بالحجارة فى محاولة لتهريبهم.
مما دفع رجال الأمن بالتراشق معهم بالحجارة، وأطلقوا عدة أعيرة نارية فى الهواء، والقنابل المسيلة للدموع لتفريق أهالي المتهمين.
كان اللواء أسامة الصغير، مدير أمن القاهرة، قد قام بالدفع بتعزيزات أمنية من قوات الأمن المركزى للسيطرة علي الموقف ـ وانتقل  تشكيلان من الأمن المركزى تمكنت
من السيطرة على الموقف.
فيما تمكنت 3 سيارات من قوات الحماية المدنية من السيطرة على الحريق وإخماده، وتم نقل  المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج.
وتضامن أهالى الدويقة ومنشية ناصر مع ضباط القسم فى محاولة منهم لتفرقة أهالى المتهمين، وإنهاء الاشتباكات بينهم، بينما فرضت قوات أمن القاهرة كردوناً أمنياً حول القسم.
ومن ناحية اخري، تكثف قوات الأمن تواجدها بمحيط القسم، وفرض كردون أمني ونقل المصابين المتهمين للمستشفي لاجراء الاسعافات الاولية.
وتبين من خلال التحريات الأولية ان المتهمين الذين كانوا وراء اثارة الفوضي واشعال النيران هم: عبدالله مخيمر عبدالله- 45 سنه عاطل متهم في قضية حيازة سلاح ناري، وشقيقه محمد- متهم بالاتجار بالسلاح الناري وخالد زكريا حسن- 43 سنة عاطل مقيم بمنطقة المقطم محجوز علي ذمة حيازة مخدرات واسلحة نارية ومقاومة سلطات .
واكدت التحريات قيام 73 متهم علي ذمة قضايا اثاروا الفوضي بين المتهمين محاولين الهروب باشعال البطاطين داخل الحجز وتحطيم النوافذ.

 

أهم الاخبار