رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تجديد حبس المتهمين بذبح طفلتى أوسيم 15 يومًا

حوادث

الاثنين, 29 أكتوبر 2012 12:07
تجديد حبس المتهمين بذبح طفلتى أوسيم 15 يومًاالمتهمين بذبح طفلتى أوسيم
كتبت - أمنية إبراهيم:

جدد قاضى المعارضات بمحكمة شمال الجيزة حبس (عامل) وربة منزل متهمين بذبح طفلتين بأوسيم قبل عيد الأضحى المبارك، 15 يوما على ذمة التحقيقات بعدما وجه المستشار أحمد ناجى رئيس نيابة حوادث شمال الجيزة، للمتهمين تهمة القتل العمد.

كشفت تحقيقات النيابة أن المتهم كان على علاقة بزوجة الأب، والد الطفلتين، ويوم الحادث كان على موعد معها، وأدخلته غرفة النوم إلا أن إحدى الطفلتين استيقظت من النوم، فشاهدت المتهم فى أوضاع مخلة مع زوجة أبيها، فصرخت للاستنجاد بوالدها الأمر الذى جعل المتهم يتخلص منها ذبحا وعندما استيقظت الطفلة الأخرى على صراخ شقيقتها تخلص منها أيضا.
وأدلى المتهم باعترافات تفصيلية أمام نيابة حوادث شمال الجيزة، حيث أكد أنه جاء من محافظة قنا للإقامة بمنطقة بشتيل فى أوسيم- بالجيزة، كما أنه يعمل عامل خرسانة وأثناء وجوده بالمنطقة شاهد سيدة فى الشارع "عشرينية" العمر، فأعجب بها رغم عدم جمال ملامحها وتعلق قلبه بهذه السيدة واعترض طريقها أكثر من مرة وراودها عن نفسها لكنها صدتة كثيرا .
واكد المتهم أنه لم يبال بإعراض السيدة عنه وظل يطاردها حتى علم انها متزوجة من سائق، ولديه طفلتين، من زوجة أخري، وأنها- أى المرأة التي يريديها- تتولى تربية الطفلتين، مضيفا انها قامت بإبلاغ

زوجها بتصرفاته ومطارتها له مما اسفر عن نشوب مشادة كلامية بينهما تطورت الى مشاجرة قام خلالها الزوج بالتعدى عليه بالضرب فقام أهل المنطقة بالتدخل حيث تم عقد جلسة صلح انتهت بأن العامل يترك المنطقة ويسكن بعيدا.
كما أكد المتهم فى تحقيقات النيابة أنه بالرغم من انه انتقل بعيد عن مسكن الزوجة إلا أنه ظل يشعر بالحنين اليها فعاود مطاردتها مرة اخرى حتى بدأت فى الرضوخ إليه، وأعطته رقم هاتفها المحمول وبدأ فى التحدث اليها بصورة دائمة وقبل يوم الحادث قابلها بالقرب من إحدى العيادات الطبية فتحدث إليها وأكد لها أنه يريد أن يتحدث معها فى أمر غاية فى الأهمية. وطلب منها الحضور الى منزلها اثناء تواجد زوجها بالعمل، فطلبت منه الحضور إلى أسفل المنزل وأن ينادى باسم وهمى مردداً "محمود"، حيث ستنزل له من الطابق الثانى، وتلتقى به.
وأشار المتهم إلى أنه ذهب إليها فى الموعد ونادى عليها فنزلت له واكدت له أن زوجها بالمنزل لاصابته ببعض الإرهاق، فطالبته بالانصراف لكنه رفض التحدث معها إلا إذا دخل المنزل
واقترحت عليه ألا يصعد معها إلى شقتها، وإنما يدخلان شقة الطفلتين "أصالة وشروق" -طفلتى زوجها.
وبالفعل دخل الاثنان الشقة، وبدأ العامل يراود السيدة عن نفسها، فاستيقظت إحدي الطفلتين وتدعي"شروق" من النوم، وشاهدت زوجة والدها وعشيقها فى أوضاع مخلة، فذبحها العشيق بسكين حتى لا ينفضح أمرهما.
ثم استيقظت الأخرى فذبحها أيضا، دون أن تتدخل زوجة ابيهما للاعتراض علي جريمة القتل، وظلا يفكران كيف سيضللان رجال الشرطة ففكرا فى فك اسطوانة البوتاجاز ووضعها امام باب الشقة لايهام الأب ورجال المباحث أن لصا حاول سرقا الاسطوانة فقام بقتل الطفلتين، وبالفعل حمل أنبوبة البوتاجاز على ظهره ووضعها على باب الشقة وهدد عشيقته بالقتل فى حال الإبلاغ عنه، وفر هاربا.
كان اللواء كمال الدالى مدير الادارة العامة لمباحث الجيزة قد تلقى إخطارًا من العميد حسن عبد الهادى مأمور مركز شرطة اوسيم بتلقيه بلاغا من محمود حسن احمد سائق بعثورة على طفلتيه شروق 5 سنوات واصالة 7 سنوات مذبوحتين داخل الشقة افادت تحريات التى قادها اللواء محمود فاروق مدير البحث بأن والد الطفلتين انفصل عن والدتهما منذ فترة وقام بالزواج من اخرى وتدعى فايزة انتقل فريق من نيابة شمال الجيزة الى مكان الواقعة وقامت  معاينة مكان الواقعة واستمعت الى اقوال والد المجنى عليهما التى أكد أنه من أسيوط وبعد انفصاله عن أم أولاده جاء الى اوسيم وتزوج من اخرى واقاما بشارع الحرية ببشتيل بأوسيم توصلت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة أن وراء الواقعة زوجة والدهما ومحمود حلمى عامل تم إعداد عدة أكمنة له ومن خلال احدهما ألقى القبض عليه .

أهم الاخبار