رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ابن يقتل والده بعد اكتشافه مبالغ مسروقة بكفر الشيخ

حوادث وقضايا

السبت, 27 أكتوبر 2012 20:11
ابن يقتل والده بعد اكتشافه مبالغ مسروقة بكفر الشيخ
كتب- مصطفى عيد واشرف الحداد:

كشفت مباحث مركز الرياض بمحافظة كفر الشيخ لغز مقتل شخص بقرية القادسية "6" التابعة للمركز عثر عليه بمصرف صرف نمرة 7 ولم يتم تحديد شخصية الجثة.

وكثف فريق البحث برئاسة الرائد خالد شمس ومعاونيه النقيب مصطفي السمان والنقيب أحمد شهاب وبإشراف اللواء أمجد عبد الفتاح مدير المباحث الجنائية لمعرفة هوية صاحب الجثة.

وقامت المباحث بنشر صوره علي أنحاء مركز المحافظة، وبعد بذل جهد استمر لأكثر من شهر، لم يتوصل رجال المباحث لأي دليل حتي جاءت المفاجأة، وتبين من التحريات أن الجثة لـ "حسان عبد العاطى" 46سنة، وأن وراء الجريمة ابنه الأكبر الحسينى وشهرته حسين لوجود خلافات سابقة بينهما.

وقامت المباحث بالقبض علي زوجة المجني عليه وولديها وبتضييق الخناق عليهما اعترفا بارتكاب الجريمة.

وبسؤالهما اعترفا بقيام الابن الأكبر 20 سنة، بقتل والده بعد أن انهال عليه ضرباً بشاكوش ثقيل على رأسه فسقط على الارض فاقد الوعى ولم يكتف الشاب بهذا بل

استخدم شومه وانهال على صدر ابيه حتى أغمى عليه، وأحضرعلى الفور جوالاً من الخيش ووضع الأب بداخله وجره خلفه ووضعه فى غرفة الطيور وغادر البيت لمدة ساعتين.
ثم عاد الابن إلى البيت مرة ثانية فسمع صوت أنين يخرج من داخل الجوال فأمسك الشومة وانهال على أبيه مرة أخرى وظل يضربه حتى فارق الحياة.
كان الابن الجانى المقيم بقرية القادسية التابعة لمركز الرياض كفرالشيخ يعمل بإحدي المقاهى بالرياض منذ خمس شهور فطلب منه صاحب العمل أن يقيم معه فى بيته ، ووسط أولاده وجعله ابناً له، وأمّنه على ماله كله داخل البيت وخارجه وكان صاحب العمل يثق به ثقة عمياء ولكنه خان الأمانة وقام بسرقة مبلغ ثلاثين ألف جنيه من بيت صاحب العمل، حتى ظن الرجل أن زوجته هى
التى أخذت المبلغ.
وبعد أن عثر القتيل علي مبلغ وقدره 25 ألف جنيه بحوزة ابنه تمالكته الشكوك وبسؤاله عن مصدرها، إلا أنه أنكر فقام القتيل بإعادة المبلغ إلي صاحب العمل بعد أن تأكد من فقدانه لمبلغ 30 ألف جنيه ووعده باسترداد الباقي.
فطالب القتيل ابنه برد باقي المبلغ إلا أنه حاول إقناعه بقيامه بشراء دراجة بخارية لهما فنشبت مشادة كلامية بينهما حتي الصباح ليعزم الجاني بعدها علي قتله فاستغل خروج والدته وشقيقه الأصغر إلي الحقل فقام بفعلته وانهال عليه ضربا حتي فارق الحياة ووضعه بجوال ونقله إلي حجرة الطيور.
وبعد عودة الأم والشقيق الأصغر فوجئا بارتكابه الحادث ثم بدأوا بالتفكير في التخلص من الجثة وظلت الأفكار تتأرجح حتي منتصف الليل، فقاموا بحمل الجثة علي عربة كارو ونقلها إلي مصرف صرف نمره (7) بجوار قرية (3)الدرمالى وعادوا الى البيت مطمأنين أنه لم يرهم أحد .
وفي اليوم التالي شاهدت بعض نساء القرية وهن فى طريقهم للعمل  الجثة بجريف المصرف فأبلغوا صاحب المزرعة المجاورة لهم الذي قام بإبلاغ الشرطة.

وتم تحرير الواقعة بمحضر رقم 2855 إداري مركز الرياض وأمر وكيل النيابة نور سالم بحبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيق.

 

أهم الاخبار