رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النيابة تواصل التحقيقات فى قضية تهريب الوقود بالسويس

حوادث وقضايا

الخميس, 25 أكتوبر 2012 17:14
النيابة تواصل التحقيقات فى قضية تهريب الوقود بالسويسصورة أرشيفية
السويس - عبدالله ضيف :

تواصل نيابة السويس بعد انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك التحقيق فى قضية تهريب ملايين الأطنان من وقود السولار المدعم والبنزين المدعم بأنواعه.

والذى يقدر قيمته بعشرات ملايين الجنيهات من شركة مصر للبترول الى إسرائيل وقطاع غزة وبيعه فى السوق السوداء بأضعاف قيمته لحساب بعض كبار المسئولين فى شركة مصر للبترول بالسويس واستيلائهم على الفارق بين السعر المدعم وسعر السوق السوداء لانفسهم.
وأمرت نيابة السويس قبل ساعات من بدء إجازة العيد بضبط واحضار جميع المستندات الخاصة بملف صرف المنتجات البترولية بشركة مصر للبترول بالسويس خلال السنوات الماضية وجميع المستندات المتعلقة بالصرف ومستندات الحسابات والتسويات الخاصة بها.
وكان المستشار عبدالمجيد محمود النائب العام قد أمر مساء الثلاثاء الماضى بحبس 6 من كبار المسئولين السابقين والحاليين بشركة مصر للبترول بالسويس 15 يوما على ذمة التحقيقات الجارية، بينهما اتنين مسئولين سابقين بشركة مصر للبترول بالسويس هما المهندس يحيى محمد عبدالعال شنن رئيس مجلس ادارة شركة مصر للبترول بالسويس السابق والمهندس احمد محمود فتح الله مدير عام شركة مصر للبترول السابق واربعة مسئولين حاليين بشركة مصر للبترول بالسويس هم المهندس وحيد محمود سليمان مدير عام الادارة الهندسية والمهندس حامد محيى الدين حامد مدير عام ادارة المبيعات والمهندس محمد

عبده عبدالهادى رئيس قسم تموين الطائرات والمهندس محمود احمد عويضة مدير عام منطقة البحر الاحمر.
وكشفت تحقيقات نيابة السويس قيام المسئولين المتهمين بتهريب عشرات ملايين الأطنان من السولار والبنزين المدعم الى اسرائيل وقطاع غزة وبيعه فى السوق السوداء لحسابهم والاستيلاء على الفارق بين السعر المدعم والسعر العالمى لانفسهم عن طريق قيامهم بإرسال مئات طلبات شحنات السولار والبنزين المدعم الى محطة وقود مهجورة فى منطقة جبل المغارة بشمال سيناء بزعم قيام المحطة ببيع الوقود لقائدى السيارات فى شمال سيناء على غير الحقيقة وقيامهم بنقل السولار والبنزين المدعم من محطة الوقود المهجورة الى تجار فى اسرائيل وقطاع غزة بمعرفة بعض كبار المهربين من الاعراب الذين يحفظون دورب ومسالك الطرق والوديان وبيعه لحسابهم بالسعر العالمى فى اسرائيل وغزة والاستيلاء على فارق السعر وتقسيمه بينهم.
 

أهم الاخبار