رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أم تطلب الطلاق للضرر: ظروف حياتي قاسية وحماتي مبترحمش

حوادث

الثلاثاء, 18 فبراير 2020 23:22
أم تطلب الطلاق للضرر:  ظروف حياتي قاسية وحماتي مبترحمشصورة أرشيفية
كتبت - أمنية إبراهيم:

حياتى بائسه حاولت كثيرا التأقلم مع ظروف حياتى والتى وافقت عليها هربا من قطار العنوسه لكن مرارة الأيام وجفاء المشاعر دفعني إلى طلب الطلاق.

 

بهذة الكلمات بدأت الزوجه الثلاثينيه كلامها فى دعوى الطلاق للضرر التى أقامتها ضد زوجها مستكمله كلامها قائله... حياتى الزوجيه قاسيه فقد تزوجت زواج صالونات من رجل يكبرنى بخمسة أعوام لم أتعرف عليه جيدا خلال فترة الخطوبه ، اعترف

اننى وافقت عليه من أجل الهرب من لقب عانس فقد تخطيت عامى الثلاثين .

 

تصورت بأن حياتى ستكون هادئه خاصه واننا تخطينا الكثير من العقبات والتى منحتنا من النضج الفكرى الكثير لكن بكل أسى اكتشفت ان حياتى فاشله خاصه وأن حماتى كانت سبب رئيسي فى افتعال المشاكل بيننا بالإضافه إلى

تحريضها الدائم له ضدى.

 

حاولت كثيرا الابتعاد عنها وعدم الاحتكاك بها حتى لا تجد أى أسباب لنشوب الخلافات لكننى ك عجزت فاننى أقيم فى العقار الذى تمتلكه أسرته.

أنجبت خلال تلك السنوات طفلين ارتضيت بحالى لكن حماتى كانت سبب فى كل مشاكل حياتى  شعرت بأن الحياة اصبحت قاسيه خاصه ان زوجى بدأ فى الاعتداء الجسدي على أمام ابنائى فقررت الحصول على الطلاق للتخلص منه والحصول علي حقوقى. وحتى الآن ما زالت الدعوى منظورة أمام محكمه الاسرة ولم يتم الفصل فيها.

أهم الاخبار