رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

أحداث شغب واسعة في‮ ‬عدة سجون بالقاهرة والمحافظات

مخطط لتهريب السجناء وإثارة الفوضي

حوادث وقضايا

الاثنين, 28 مارس 2011 11:54
كتب ـ خالد إدريس‮

شهد عدد من السجون أحداث شغب واسعة أمس استمراراً‮ ‬لأحداث الفوضي‮ ‬التي‮ ‬بدأت عقب جمعة الغضب‮.

‬شهد سجن القطا مساء أمس الاول اشتباكات بين المساجين وضباط السجن،‮ ‬أسفرت عن اصابة اثنين من المساجين بالرصاص وهما‮: ‬فرج حسن محمود وسيد سلامة محسب وتم نقلهما لمستشفي‮ ‬السجن لاسعافهما وقالت الداخلية ان بعض السجناء حاولوا الهروب بعد احداث شغب واندفعوا تجاه باب العنبر الرئيسي‮ ‬في‮ ‬محاولة للهرب وحذرتهم القوات المكلفة بتأمين السجن وطلبت منهم الابتعاد عن الابواب إلا انهم رفضوا فأطلقوا عليهم الرصاص في‮ ‬الهواء والقنابل المسيلة للدموع وأصيب اثنان من السجناء بينما أكد السجناء انهم قرروا الاضراب عن الطعام منذ‮ ‬يوم الخميس الماضي‮ ‬وتنظيم مظاهرة سلمية للاحتجاج عن عدم تنفيذ قرار وزير الداخلية بالافراج عمن أمضي‮ ‬نصف مدة العقوبة .

وأضافوا انهم احتجوا لشعورهم بالظلم والتفرقة بين المساجين ونظموا مظاهرة في‮ ‬حوش السجن للتعبير عن‮ ‬غضبهم وفوجئوا بجنود الحراسة‮ ‬يطلقون عليهم الرصاص من الابراج فاضطروا للعودة الي‮ ‬الزنازين وأكدوا ان المصابين لم‮ ‬يحاولا
الهرب وانما أصيبا أمام العنابر أثناء اعداد الطعام وأكدوا انهم مستمرون في‮ ‬الاضراب عن الطعام حتي‮ ‬يتم بحث مطالبهم ونفي‮ ‬مصدر أمني‮ ‬مسئول بالداخلية ما تردد عن وفاة‮ ‬3‮ ‬مساجين وأكد انه سيعلن قريباً‮ ‬الشروط التي‮ ‬تحدد عملية الافراج عن المساجين ومن تنطبق عليهم وكذلك أسماء من تتم دراسة حالاتهم الآن للبت فيها‮. ‬وشهد سجن الفيوم أيضاً‮ ‬أحداث شغب حيث قام بعض المسجونين الجنائيين باشعال النار في‮ ‬البطاطين والامتعة اعتراضاً‮ ‬علي‮ ‬عدم الافراج عنهم وتدخلت قوات الامن للسيطرة علي‮ ‬الموقف ولم تسفر المواجهات عن قتلي‮ ‬أو مصابين‮.

‬يذكر ان عدداً‮ ‬من السجون شهد أحداث شغب واسعة خلال الايام الماضية أبرزها ما حدث في‮ ‬سجن طره من أحداث شغب‮ ‬غامضة أسفرت عن اصابة‮ ‬3‮ ‬بالرصاص كما شهدت عدة سجون وأقسام شرطة عمليات هروب منظمة لعشرات المساجين كما حدث في‮
‬سجني‮ ‬عتاقة والقنطرة فيما‮ ‬يبدو وكأنه مخطط جديد لاثارة الفوضي‮ ‬والذعر في‮ ‬البلاد‮.‬

باشرت نيابة السويس التحقيق في‮ ‬واقعة الهروب الجماعي‮ ‬للمساجين من السجن المركزي‮ ‬بقسم شرطة عتاقة أمس الأول السبت‮.‬

وتجري‮ ‬التحقيقات بإشراف محسن عبدالرازق وكيل أول نيابة السويس وخالد عبدالفتاح عابدين مدير النيابة والمستشار أحمد محمود المحامي‮ ‬العام للنيابات وكشفت التحقيقات الأولية أن عدد المساجين الذين شرعوا في‮ ‬الهرب‮ ‬64‮ ‬مسجونا وهم مسجلون خطر وصادر ضدهم أحكام بمدد طويلة بالسجن وتم ضبط‮ ‬48‮ ‬مسجونا منهم من سلم نفسه والبعض الآخر تم ضبطهم بمعرفة قوات الجيش والشرطة‮. ‬وأشارت التحقيقات إلي‮ ‬أنه لا‮ ‬يزال‮ ‬16‮ ‬مسجونا هاربا حتي‮ ‬الآن‮. ‬وأكد الضباط وحراس السجن في‮ ‬التحقيقات أنه فور قيام الحراس بفتح باب زنزانة السجن لترحيل بعض المساجين إلي‮ ‬عدد من السجون العامة بمحافظات الجمهورية انقض عليهم المساجين وشلوا حركتهم وألقوا بهم داخل السجن وأغلقوا باب الزنزانة عليهم وفروا هاربين‮.‬

وأكد شهود عيان من المواطنين المقيمين بجوار القسم أن المساجين الهاربين كانوا‮ ‬يحملون أسلحة بيضاء وتليفونات محمولة وكانت تنتظر العديد منهم في‮ ‬الشارع دراجات بخارية دائرة‮ ‬يقودها أشخاص مجهولون من معارف المساجين الهاربين انطلقت بهم فورا‮. ‬أكد شهود البيان ان الحرس أطلقوا أعيرة نارية في‮ ‬الهواء أثناء هروب المساجين وتركوهم‮ ‬يهربون دون أن‮ ‬يتعاملوا معهم‮.‬

أهم الاخبار