رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

النائب العام يحيل البلاغ ضد عنان للكسب غير المشروع

حوادث وقضايا

الثلاثاء, 02 أكتوبر 2012 14:18
النائب العام يحيل البلاغ ضد عنان للكسب غير المشروعسامى عنان
كتبت - هدير يوسف:

أحال د.عبدالمجيد محمود، النائب العام، البلاغ المقدم من د.سمير صبري، المحامي، تحت رقم 3444 لسنه 2012 ضد الفريق سامي عنان إلى الكسب غير المشروع، وذلك لعدم اختصاص القضاء العسكري.

وكان صبري قد تقدم ببلاغ للنائب العام ضد الفريق  سامي عنان ووزير الإسكان الأسبق محمد إبراهيم سليمان، حيث ظهرت لعنان ممتلكات أخرى ومنها فيللات مارينا المتعددة وهي من أرقى النماذج بين الجوهرة والزمردة، وكذلك قصر ضخم بمنطقة سيدي كرير بجوار قصر المشير ومحمود نصر ومجدي شعراوي والتي حولت أبنه سمير إلى صاحب سيارات المرسيدس والجيب والروزريس وكل ذلك في فترة لا تتعدى ثلاث سنوات رغم أن راتبه لم يكن يتعدى 2500 جنيه، فضلاً على ذلك توزعت قصور وأراضي عنان بين عائلته خاصة أبنه سمير وباقي بناته التي حرص عنان على أن ينجبن في الولايات المتحدة الأمريكية ليحصل أحفاده على الجنسية الأمريكية في حين يحصلن على العلاج المجاني والرعاية الكاملة في مستشفيات القوات المسلحة

ومن بين هذه القصور في مارينا فيلتان رقم 29 جوهرة بمنطقة 22 ، ورقم 3 ياقوته منطقة 22 وكذلك فيلا بالمنطقة 26 والغابة وقرية تيباروز بالساحل الشمالي فضلا عن قصره في داخل منتجع الجولف بالقاهرة بجوار قصر سامي دياب قائد الحرس الجمهوري السابق وهو يقع على مساحة خمسة آلاف متر والتي يملك بها مساحة طائلة من الأراضي أيضا في شارع التسعين حصل عليها برخص التراب من أراضي الدولة في عهد محمد إبراهيم سليمان وزير الإسكان المحبوس وبنى عليها بالمخالفة ما أثار حفيظة المغربي فاضطر المشير طنطاوي لاصطحاب عنان إلى مكتب المغربي لمحاولة التفاهم بشأن غرامة المباني لأنها تصل إلى 25% من قيمة المباني والسماح له بالبناء المخالف علما بأن عنان لم يكن يمتلك غير شقة بميدان الرماية من غرفتين وصالة
قبل تسلمه قيادة الفرقة 15 ثم شعبة عمليات الدفاع الجوي فقائد سلاح الدفاع الجوي وبعد أن تولى رئاسة الأركان انتقل من الهرم إلى استراحة الدفاع الجوي بعد أن فتح ثلاث شقق على بعضها وصار يتلقى جميع وجبات المنزل من دار الدفاع الجوي على حساب الدار ولم يكن عنان يمتلك أي سيارة وقتها فاشترى على الفور سيارة فورد عن طريق فكري مختار من صندوق التأمين الخاص عام 1998.
وأضاف صبرى أنه من بين صور إهدار أراضي الدولة وتوزيعها على القادة الكبار حصل عنان وحده على 100 فدان في الوادي الفارغ عبر عقد تخصيص من على ورور رئيس شركة ريجوا على طريق الإسكندرية الصحراوي مقابل ثمانية آلاف وخمسين جنيها بالتقسيط كما حصلت زوجته منيرة الدسوقي على نفس المساحة في نفس الموقع بنفس الثمن وبالتقسيط المريح أيضاً .
وأنهى صبرى بلاغه مطالبا بإصدارقرارا بمنع عنان من مغادرة البلاد لحين انتهاء التحقيقات وتحقيق الواقعة تمهيدا لإحالة عنان إلى إدارة الكسب غير المشروع لتحقيق الواقعة المنسوبة إليه والتحقيق مع وزير الإسكان الأسبق  محمد إبراهيم سليمان عن واقعة التسهيل لعنان بتخصيص الأراضي المذكورة بالبلاغ لكونه كان مسئولا عن هذه التخصيصات وقت أن كان وزيرا للإسكان والمجتمعات العمرانية.

أهم الاخبار