رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو..شكوى طلابية من تعدى مُدرسة عليهم بالضرب

حوادث وقضايا

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 17:59
فيديو..شكوى طلابية من تعدى مُدرسة عليهم بالضرب
كتب - سالى حسن:

تقدم محمود سيد البدوى، المحامى بالاستئناف العالى ومجلس الدولة ورئيس الجمعية المصرية لمساعـدة الأحـداث وحقوق الإنسان ومدير مشروع ( عـدالة الأحداث بين الواقع والمأمول ) ببلاغ ضد مدير مدرسة الخلفاء الراشدين بمنطقة نصر الدين أول فيصل ب محافظة الجيزة.

بعد ان تلقت وحدة الدعم القانونى التابعة لمشروع ( عـدالة الأحداث بين الواقع والمأمول ) والذى تنفذه الجمعية شكوى من مجموعة من أولياء أمور الطلبة بمدرسة الخلفاء الراشدين الكائنة بمنطقة نصر الدين تفيد تضررهم من أن المدرسة كانت تعمل على فترتين ثم تم الغاء الفترة الثانية، وأصبحت المدرسة تعمل لفترة واحدة فقط وهو الأمر الذى أدى الى زيادة كثافة الطلبة بالفصل

الواحد وهو الأمر الذى أضر بذويهم بالغ الضرر لكون هذا الأمر يجعل عملية التعليم والتواصل بين التلاميذ والمعلم أمراً بالغ الصعوبة.
هذا فضلاً عن ترديد أخبار بأن المدرسة ستقوم بإعادة العمل بنظام الفترتين ولكن بعد ضم مدرسة جديدة مما يجعل الوضع بالغ السوء وغير آدمى بالمرة .
كما اشار فى البلاغ الى ان الطلبة يشكون من مدرسة تدعى ( سما ) تقوم دائماً بالتعدى عليهم بالضرب بواسطة خرطوم كهرباء أصفر اللون بشكل دائم وهو الأمر الذى تم الابلاغ به الى  مدير المدرسة ولكن دون أدنى
تدخل لوقف تلك الممارسات الممنوعة والمنهى عنها بموجب كل القرارات الوزارية التى تحرم الضرب فى المدراس.
واكد محمود البدوى المحامى رئيس الجمعية بأن وحدة الدعم القانونى والتأهيل النفسى والاجتماعى التابعة لمشروع ( عـــدالة الأحـداث بين الواقع والمأمول ) كانت قد تلقت تلك الشكوى الجماعية وتقدمت ببلاغ الى وزير التربية والتعليم.
واضاف البدوى بأن الجمعية طالبت وزير التربية والتعليم بسرعة التحقيق فى تلك الشكوى واتخاذ مايلزم قانوناً لتحقيق المصلحة الفضلى لهؤلاء الأطفال وبما يتناسب مع ما اقره المشرع المصرى بقانون الطفل رقم 12 لسنة 1996 المعدل بالقانون 126 لسنة 2008.
كما جاء بالبلاغ أن وحدة الدعم تحتفظ بأسطوانة مدمجة بها تسجيل لمجموعة من الطلبة موثق بها شهادتهم ضد المُدرسة المشكو فى حقها وان الوحدة ستتقدم بتلك الأسطوانة للسيد وزير التعليم حال فتح تحقيق فى البلاغ كإحدى الوثائق الثبوتية بهذا البلاغ.

http://www.youtube.com/watch?v=hlRSenPXO9k

 

أهم الاخبار