رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل الطعن على بطلان التأسيسية الأولى لـ5 نوفمبر

حوادث

الاثنين, 01 أكتوبر 2012 11:31
تأجيل الطعن على بطلان التأسيسية الأولى لـ5 نوفمبرمحمد العمدة
كتبت - هدير يوسف:

قررت المحكمة الإدارية العليا برئاسة المستشارعبد الفتاح ابو الليل رئيس دائرة فحص الطعون نائب رئيس مجلس الدولة، تأجيل نظر الطعن المقام الذى يطالب بالغاء حكم القضاء الإدارى الصادر ببطلان تأسيسية الدستور الأولى، إلى جلسة 5 نوفمبر وذلك لتغيير تشكيل المحكمة.

وأكد محمد  العمدة عضو مجلس الشعب السابق الذى تقد بالطعن واكد فيه  أن حكم محكمة القضاء الإداري مخالف للقانون والدستور، ويمثل اعتداء على اختصاصات مجلسي الشعب والشورى، كما أن هذا الحكم يمثل تحايلا فى تفسير المادة 60 من الإعلان الدستورى التى نصت صراحة على اختيار أعضاء اللجنة التأسيسية من مجلسي الشعب والشورى.
وكانت محكمة القضاء الإداري قد أصدرت فى العاشر من إبريل الحالى، حكمها بإلغاء قرار مجلسي الشعب والشورى الخاص باختيار أعضاء اللجنة التأسيسية لإعداد الدستور، حيث قالت المحكمة في أسباب حكمها إنها مختصة فى نظر الدعوى التي أقيمت لتطالب بإلغاء قرار مجلس الشعب فى اختيار أعضاء الجمعية التأسيسية لأنه قرار إدارى يجوز الطعن عليه، حيث إن قرار تأسيس الجمعية لم يصدر من جميع أعضاء الشعب ليكون عملا تشريعيا لايجوز الطعن عليه.
وأكدت المحكمة أن حق التقاضى مكفول لجميع المصريين بنص الدستور والمادة 21 من الإعلان

الدستوري وبالتالى لا يجوز أن يمنع أحد من الوصول الى قاضيه الطبيعى.
كما أكدت المحكمة أن المادة 60 من الإعلان الدستورى حددت اجتماع مجلس الشعب والشورى لاختيار 100 عضو فى الجمعية التأسيسية للدستور، كما حددت أن تقوم الجمعية بإعداد دستور جديد يطرح على الشعب للاستفتاء عليه.
وكانت هيئة المفوضين بالمحكمة الإدارية العليا قد أصدرت تقريرا قانونيا، أوصت  فيه المحكمة بإصدار حكم نهائي ببطلان تشكيل الجمعية التأسيسية الأولى، حيث أوصت بعدم قبول الطعن لرفعه من غير ذى صفة، نظراً لأن الطاعن، وهو النائب محمد العمدة، لم يكن من بين طرفى الخصومة، أما التوصية الثانية فإنه فى حالة قبول المحكمة لصفة الطاعن فأوصت هيئة المفوضين برفض طعنه، وتأييد حكم أول درجة محكمة القضاء الإداري ببطلان تشكيل الجمعية التأسيسية الأولى.
 

أهم الاخبار