رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

إلقاء مولوتوف على قسم الشرطة بفوه لإخراج قاتل

حوادث وقضايا

الاثنين, 21 مارس 2011 21:46
كفر الشيخ – سعيد حجر ومصطفى عيد :


تلقى مركز شرطة فوه بلاغا من مستشفى فوه للتأمين الصحى بوصول وليد الشباسى صاحب مقهى بقرية السالمية فى العقد الرابع من عمره مصابا بقطع نافذ بالقلب بآلة حادة, لفظ على إثره أنفاسه الأخيرة قبل وصوله للمستشفى. ودلت تحريات الرائد عمرو الخولى رئيس مباحث مركز فوه بقيام حسنى عادل داود مسجل خطر من قرية قبريط بطعن المجنى عليه بسكين بالقلب فأوقعه قتيلا.

ويروى شاهد عيان أن المجنى عليه أثناء ذهابه إلى فوه بالموتوسيكل قابله مجهولان طلبا منه أن يقودهما الى قرية قبريط ليجلبا ما تم سرقته

منهم وعندما اقتربا القاتل فروا هاربين وتركوا المجنى عليه يلقى مصيره حيث باغته الجانى بضربة بآلة حادة بالقلب .

ألقى القبض على المتهم وقام أهالى المجنى عليه فى تجمع أكثر من 400 شخص بالهجوم على مركز شرطة فوه ومعهم أسلحة بيضاء وقنابل مولوتوف للحصول على القاتل للاقتصاص منة فورا وعندما فشل الأمن بإقناعهم بأن القاتل لا يوجد بالمركز وأنه تم ترحيله للقوات المسلحة بكفر الشيخ وقام رجال الشرطة بفتح السجون والحجز حتى

تطمئن جموع أسرة المجنى عليه , قاموا بكسر زجاج المركز والاعتداء على الشرطة وإصابة ثلاثة بينهم مدنى وهم حمدى سحسح مدنى والمخبر أشرف الذى تلقى طعنة بيده وعسكرى يدعى محمد تلقى ضربة بالرأس وقام الرائد جلال البيلى ومعه منصور ثابت أمين شرطة بإطلاق أعيرة نارية من بندقية آلية فى الهواء لتفريق المتظاهرين.

وأكد شهود العيان باختفاء العقيد سمير زامل مأمور المركز بالاستراحة داخل المركز أثناء اعتداء أهالى المجنى عليه ولم يخرج منها إلا بعد قيام أمين شرطة بكسر باب الاستراحة لأخذ أوامر من المأمور للتعامل مع المتظاهرين .

وعلى الفور حضرت قوة من القوات المسلحة بقيادة ضابط برتبة رائد وتولوا حماية مركز الشرطة واستلام الجانى وتم إحالة المتهم لمحاكمة عسكرية عاجلة.

 

 

أهم الاخبار